حُشِرَ بين صخرتين.. 4 أيام

2019-08-10 14:47:46

فلسطين 24 - تمكنت قوات الإنقاذ فى كمبوديا من إنقاذ رجل، حُشر جسده بين صخرتين عملاقتين، لأربعة أيام أثناء صعوده جبل تشاكراي لجمع فضلات الخفافيش.

وقالت الشرطة المحلية إن سوم بورا انزلق بين صخرتين يوم الأحد الماضي، أثناء محاولته استعادة كشاف ضوئي كان يحمله، وتمكنت عائلة الشاب، البالغ من العمر 28 عامًا، من العثور عليه، يوم الثلاثاء الفائت، بعد أن تُرك 4 أيام بلا طعامٍ أو شراب.

واستغرقت عملية إنقاذ بورا نحو 10 ساعات، وشارك فيها مئتان من رجال الإنقاذ.

ويقول بورا الذي يخضع للعلاج الآن في مشفى محلي "لقد فقدت الأمل في البقاء على قيد الحياة وإذا كان معى سكين، لكنت انتحرت".

واضطرت قوات الإنقاذ إلى تدمير جزء من الجبل، لتخليص بورا الذي كان محاصراً داخل شق بين صخرتين، واستطاع رجال الإنقاذ تخليص جسده، بصعوبةٍ بالغة، ما أصابه بجروح بالغة في الرأس والركبة والصدر.

وتعد فضلات الخفافيش سمادا غنيا للتربة وهي سلعة مربحة جدا في كمبوديا، يقصد بعض الناس كهوف جبال "تشاكراي" للحصول عليها.

وعقب الحادث، وجهت عائلة بورا الشكر لرئيس الوزراء الكمبودي، لتبرعه بما قيمته 2500 دولار لدعم عائلة الشاب المصاب، كما أصدرت السلطات الكمبودية قرارا يحظر تسلق تلك الجبال، تجنباً لتكرار حوادث مشابهة في المستقبل.