عزل المستشارين.. ورواتب الوزراء

2019-08-22 13:01:07

فلسطين 24 - ربط الوزير السابق شوقي العيسة بين قراري الرئيس محمود عباس عزل مستشاريه والقرار الذي تبعه بشان رواتب الوزراء ومستحقاتهم.

وقال العيسة في منشور عبر فيسبوك : يبدو ان قرار الرئيس الثاني حول الرواتب يثبت ان قراره الاول بعزل مستشاريه صحيحا.

وأصدر الرئيس عباس قرارين، أحدهما ينهي خدمات كافة مستشاريه "بصفتهم الاستشارية" بصرف النظر عن مسمياتهم أو درجاتهم، وإلغاء العمل بالقرارات والعقود المتعلقة بهم، وإيقاف الحقوق والامتيازات المترتبة لهم كمستشارين.

وتناول القرار الاخر إلزام رئيس وأعضاء الحكومة السابعة عشرة بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرة الرئيس الخاصة برواتبهم ومكافآتهم، على أن يدفع المبلغ المستحق عليهم دفعة واحدة، وقرر عباس اعتبار المبالغ التي تقاضوها لاحقاً لتأشيرته المذكورة آنفاً مكافآت، واستعادة المبالغ كافة التي تقاضاها رئيس وأعضاء الحكومة السابعة عشرة بدل إيجار، ممن لم يثبت استئجاره خلال نفس الفترة.

وقال العيسة في تعقيبه: الم يقل له اي مستشار منهم ان تأشيرته نفسها حول الرواتب مخالفة للقانون ولا يحق له التأشير بها.

واكد ان "رواتب الوزراء ينظمها قانون خاص بذلك، ولا يجوز اجراء اي تعديل او تغيير عليها الا بقانون . فقرار الرئيس حول الرواتب واعادة ما صرف منها قبل تأشيرته هو استمرار في خرق القانون. الا يفقهون. بكفي تخبط ".

وانتقد العيسة ما صدر عن رئيس الوزراء السابق رامي الحمدالله بخصوص الموضوع قائلا: اما رد رئيس الوزراء السابق لو لم يكتبه لكان افضل له. يقول انه كان ضد ولكن لم يكن يستطيع فعل شيء والمسؤولية على وزير المالية، ما شاء الله وانت شو كاين تسوي كرئيس وزراء . يعني اذا وزير ما رد عليك بتسكت وبتمشي وبتصرف. بعدين ايش يعني طلبت من وزير المالية يعلن وما اعلن، وليش حضرتك ما اعلنت وصرحت بموقفك.

وتابع منتقدا الحمدالله: رئيس الوزراء لا ينطبق عليه ( وان لم تستطع فبقلبك ). لو كنت حقا صاحب موقف لقلبت الطاولة عليهم ومنعت ذلك وكان بأمكانك .

وخلص العيسة الى ان الجميع كان على خطأ بما حصل: كلكم اخطأتم وخرقتم القانون بما في ذلك الرئيس . 

وختم بالقول: لو كنتم تعملون بشكل صحيح لكان بامكانكم ان تطلبوا من الرئيس اصدار قرار بقانون يعدل القانون الساري المفعول بخصوص رواتبكم، ولكن ذلك يعني نشره في الجريدة الرسمية وكلكم لم تريدوا ذلك.