5 طرق لتصبحي نموذجاً للكرم

2019-10-07 10:26:18

فلسطين 24 - تعليم أطفالنا مهارات إدارة الأموال يُعد أمراً مهماً، ويندرج تحت إدارة الأموال مشاركة ما لدينا مع الآخرين المحتاجين. دعينا نواجه الأمر، العالم لن يعلّم أطفالنا كيف يكونون كرماء، بل على العكس، فكل ما يدور حولنا يرسّخ فيهم فكرة الاستحقاق، وأنهم مركز الكون، وبصفتك أمّاً، أنتِ بحاجة إلى تعليم طفلك هذه المهارات عبر تقديم نموذج حي للكرم، عبر مشاركة المال والوقت مع من يحتاج إليه. وإليكِ 5 طرق لتصبحي نموذجاً للكرم في عيون طفلك: 
 
1- وقتك
منح الوقت هو تعبير عن مدى تقديرنا للشخص أو الشيء، واستثمار الوقت في الخير ومن أجل الآخرين من أعظم الطرق لتعليم أطفالنا الكرم، وذلك عبر مساعدة الجار المسن مثلاً.
 
2- كلامك
فكري، هل أنتِ كريمة في منح كلمات التشجيع والثناء والمجاملات؟ حتى الكلمات التي تبدو عادية، قد تكون مهمة بالنسبة إلى الآخرين، ومنعها يُعد نوعاً من البخل، لهذا كوني كريمة في كلامك، أخبري أطفالك وزوجك وكل من حولك كم هم متميزون، اشكري من يفعل شيئاً لطيفاً، أثني على مجهودهم، وجامليهم بكلمات لطيفة، هذا ينقل كرم الكلام إلى طفلك أيضاً.
 
3- العناق
كما أن التواصل اللفظي مهم، فإننا كبشر نحتاج إلى التواصل الجسدي أحياناً، علّمي طفلك أن البعض يحتاج إلى عناق، كالشخص الحزين، أو عند لقاء الأقارب بعد غياب، أو عند المرور معاً بموقف صعب مثل فقدان عزيز، طبعاً مع التأكيد على احترام خصوصية جسده والمساحات الشخصية.
 
4- موهبتك
ربما تحملين موهبة في إدارة الأموال، أو موهبة في الطهو، أو غيرها من المواهب، حاولي استخدام موهبتك في مساعدة الآخرين، من هنا سيتعلم طفلك ألا يبخل بمواهبه وقدراته على الآخرين، وأن يستغل مواهبه في الخير.
 
5- ممتلكاتك
اسألي نفسك ما هي ممتلكاتك التي تقدرينها كثيراً؟ وهل أنتِ على استعداد أن تسمحي للآخرين بمشاركتك فيها؟ مثل أن يستخدم البعض سيارتك، أو يستعيروا كتبك، وتذكري أن منح ممتلكات لن يكلّفك شيئاً، لهذا قدّمي نموذجاً في الكرم لطفلك عبر مشاركة ممتلكاتك التي تحبينها.