"الصحفيين" تحذر حماس

2019-10-10 08:28:01

غزة- فلسطين 24- أدانت نقابة الصحفيين بشدة استمرار حركة حماس في استهداف الجسم الصحفي الفلسطيني، التي كان اخرها إصدار داخلية غزة تسجيل صوتي لما قيل انها محادثة بين أحد ضباط المخابرات الإسرائيلية وصحفي من قطاع غزة، لم تكشف عن هويته.

وأكدت نقابة الصحفيين في بيان لها، رفضها المطلق لهذه السلوك من قبل حركة حماس، الذي جاء لتبرير انتهاكاتها واعتقالاتها لبعض الزملاء في قطاع غزة، محملة حماس المسؤولية الكاملة عن الضرر المعنوي والأخلاقي الذي مس الجسم الصحفي بأسره.

وعبرت عن رفضها بشكل مطلق إساءة حركة حماس للجسم الصحفي، على أساس أن الجوسسة هي جريمة ناتجة عن حالة ضعف وسقوط، لا دين ولا تنظيم ولا مهنة ولا عائلة ولا قبيلة لها.
وازاء كل هذه التطورات تؤكد نقابة الصحفيين على ما يلي:
- تشدد نقابة الصحفيين على اعتزازها وافتخارها بكل الجسم الصحفي الفلسطيني، الذي قدم ويقدم تضحيات مؤلمة من اجل شعبنا وقضيته العادلة.
- تحذر نقابة الصحفيين حركة حماس من الاستمرار في الاساءة للجسم الصحفي ، وتدعوها الى وقف مهاترتها الاعلامية لتبرير انتهاكاتها واعتقالاتها بحق الصحفيين .
- تطالب حركة حماس بالافراج الفوري عن كافة الزملاء المعتقلين في سجونها على خلفية العمل الصحفي وحرية الرأي والتعبير، وتحملها المسؤولية الكاملة عن الاساءة لهم ولمهنتهم السامية .
- تدعو نقابة الصحفيين كافة النقابات والاتحادات والهيئات ومنظمات المجتمع المدني أن يكون لها موقف واضح من الاساءة التي تعرض ويتعرض لها الجسم الصحفي الفلسطيني.
- تؤكد نقابة الصحفيين أنها لن تتخلي عن اعضائها وصحفييها، وستواصل الدفاع عنهم بالوسائل النقابية والقانونية المتعارف عليها.