ترمب يتوعد تركيا بالعقوبات

2019-10-17 09:20:30
آخر تحديث 2019-10-17 09:37:48

واشنطن- وكالات- فلسطين 24- جدد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، خلال تصريحاته لصحافيين في البيت الأبيض، على هامش لقائه الرئيس الإيطالي، تهديداته بفرض العقوبات على تركيا "قائلا إنّ فرضها على تركيا "سيكون أفضل من القتال في المنطقة، وإن الأمر يرجع لدول المنطقة لحل الأزمة"، وإنه "لا بأس إذا حصل النظام السوري على دعم من روسيا".
وواصل ترمب هجومه على الأكراد، قائلا إن حزب العمال الكردستاني "قد يكون أسوأ من "داعش"، من ناحية الإرهاب والتهديد الإرهابي"، وأضاف أن تركيا و"قوات سورية الديمقراطيّة" "قسد"، "يتحاربان منذ فترة طويلة، وعلى الحدود السورية أيضًا، هذه حدود سورية، وأنا أسأل لماذا نحمي أراضي دولة ليست صديقة لنا".
وأضاف أنه لم يستغرب من العمليّة العسكرية التركيّة لأن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، "كان يريد تنفيذ ذلك منذ فترة طويلة، وكان يحشد الجنود إلى الحدود مع سورية، منذ فترة طويلة أيضًا"، ولفت إلى أن النظام السوري و"قسد" ينسّقون مع بعضهما البعض، لكنه نفى أن يكون أعطى تركيا ضوءًا أخضر لبدء العمليّة.
وتوّعد ترمب أردوغان بفرض مزيدٍ من العقوبات على تركيا، إن فشل اللقاء المقرّر غدًا بين إردوغان وبين نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، ووزير الخارجيّة، مايك بومبيو.
وكان أردوغان قد أعلن رفضه لقاء بنس وبومبيو، وقال إن لقاءاتهما ستقتصر على نظيريها، وأنه سيلتقي بالرئيس الأميركي فقط، قبل أن يتراجع عن ذلك، ويعلن مكتبه أنه يدرس إجراء اللقاء، علمًا بأن هناك لقاء محددا بين إردوغان وترامب في منتصف تشرين ثانٍ/ نوفمبر المقبل، وآخر، الأسبوع المقبل، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو، "لبحث التطورات السورية".