الشاباك: هكذا قتلناه

2019-11-12 16:50:20

 

فلسطين 24- زعم نداف أرغمان رئيس جهاز الشاباك، ان القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي بهاء أبو العطا كان لديه دوافع كثيرة ضد إسرائيل ويحاول تخريب التهدئة.

 

واضاف انه وبعد عمل دؤوب تم الوصول إليه وحتى معرفة الغرفة التي كان ينام بها، مشيرًا إلى أنه كان يتصرف كمطلوب ويتنقل من شقة إلى أخرى خلال العشرة ايام الاخيرة بعد ان كان مسؤولا عن الرشقات الصاروخية مطلع الشهر الحالي .

 

وقال إنه تم في النهاية تصفيته بقدرات عالية وكان الهدف قتله، وتم ذلك بفضل المخابرات الدقيقة.

 

وأكد أن إسرائيل ستصل إلى كل من يحاول المساس بأمنها، مضيفا، "قد يتيح مقتل أبو العطا لإسرائيل تثبيت الأمن في غزة لفترة طويلة".

 

من جانبه قال نتنياهو ان أبو العطا على ما يبدو اطمئن وعاد الليلة الماضية الى البيت الذي يسكنه وهذه تعتبر فرصة لا يمكن تفويتها، فأعطيت موافقتي على تنفيذ العملية بالدقة القصوى لئلا يصاب أناس غير متورطين في الاعمال المعادية.

 

جاء تصريحات ارغمان خلال مؤتمر صحفي مشترك حضره ايضا كل من بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، وأفيف كوخافي رئيس أركان الجيش،حيث حاولوا  تبرير عملية اغتيال بهاء أبو العطا بحجة أنه يرفض التهدئة مع حماس ويعمل على افشالها من خلال التخطيط لشن هجمات ضد إسرائيل.