أربعة عادات خاطئة تدمر حياتك الجنسية

2019-11-15 11:05:17

يقوم العديد من الأشخاص سواء المرأة أو الرجل، بالعديد من العادات الخاطئة التي تدمر حياتك الجنسية ،
دون أن يعوا أن لهذه الممارسات أي تأثير على حياتهم الجنسية، لذلك نلفت نظرك عزيزي القارئ، الى العديد من الأخطاء التي يؤدي ارتكابها إلى التأثير على حياتك الجنسية بشكل سلبي وتدمرها ، لذلك عليكم التوقف عنها حالا في حال كنتم ترتكبونها!

وسنوجز لكم العديد من هذه الأخطاء التي تؤدي إلى انخفاض القدرة الجنسية لدى المرأة والرجل، بحسب ما ذكر موقع “WebMD“.

التدخين
من المتعارف عليه ان التدخين يضر الصحة العامة للجسم، فما رأيك لو علمت أيضا أن التدخين له علاقة بالعديد من الأمراض الجنسية؟
للتدخين العديد من الآثار السلبية على الجسم وصحته، من ضمنها الأمراض الجنسية، المتمثلة بإعاقة القدرة الطبيعية على الممارسة، والانتصاب لدى الزوج لذلك نجد الكثير من المدخنين يشعرون بالنهجان، والضعف العام في الجسم وقد لا يتمكن من إتمام العلاقة الجنسية، لأن التدخين له تأثير على صحة المدخن وقوته في الممارسة.
حيث أجري بحث في فنلندا على الالاف من المدخنين وغير المدخنين من جيل 50 عاما فما فوق،
أظهر البحث أن هناك علاقة مباشرة بين التدخين والضعف الجنسي.
واستخلص البحث أن التدخين يشكل واحد من العوامل الرئيسة لظهور مرض الأوعية الدموية والإضرار بجهازها والذي بدوره يؤدي إلى الإصابة بضعف الانتصاب.
ومن العادات التي تدمر حياتك الجنسية تناول أطعمة تؤدي إلى تقليل الخصوبة
الإفراط في تناول اللحوم الحمراء يؤثر على القوة الجنسية بسبب مساهمته في سد الشرايين وانخفاض تدفق الدم.
اضافة الى العديد من الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير الصحية بشكل كبير مثل المقليات واللحوم المصنعة والوجبات السريعة وأيضا تناول السكريات.
هذه الأطعمة تؤدي الى خفض الطاقة والنشاط، ناهيك عن السمنة التي تؤثر بشكل كبير على الصحة الجنسية للشخص.
عدم شرب كميات كافية من الماء
العديد من الأشخاص يعانون من عدم شربهم للماء خلال النهار، مما يؤدي إلى جفاف أجسامهم وبالتالي التسبب بجفاف المهبل لدى المرأة، بالاضافة الى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
وتعاني المراة أثناء الممارسة من الالام بسبب جفاف مهبلها وبالتالي يحول الأمر دون استمتاعها خلال الممارسة الجنسية.
التعرض للضغط والتوتر
الفترات الطويلة من الضغط والتوتر ، تجعل الجسم يمتلئ بهرمونات الضغط بالتالي تقل قدرته ورغبته الجنسية،
لذلك على الشخص أن يحل مشاكله، منذ البداية قبل أن تكون سببا للضغط ودخوله في مرحلة اكتئاب.
لذا على الأشخاص الذين يشعرون بالإرهاق والتوتر تخصيص وقت لتخفيف الضغوطات،عن طريق ممارسة اليوجا أو مشاهدة أفلامهم المفضلة أو عن طريق المشي.