"كانوا ينتظرون القرار"

2019-11-17 10:17:58

فلسطين 24- قال القيادي في حركة حماس، أحمد يوسف، إن قيادة القسام خلال المواجهة الأخيرة، كانت أيديها على الزناد، وبحالة استنفار في المواجهة الأخيرة، وليس صحيحًا أن القسام وحماس، كانوا بعيدًا عن المواجهة، بل كانوا في الميدان، أسوة بإخوانهم.

وأشار إلى أن القسام كان بانتظار أي تعليمات لتصعيد المواجة، بما تتطلبه ظروف المعركة، وتكبيد إسرائيل خسائر كبيرة، ولكن دون الذهاب لمواجهة شاملة.

وأوضح أن سكان قطاع غزة، طوال فترة التصعيد، كانوا يعيشون في حالة معنوية متقدمة، وكانوا يريدون أن يكون الانتقام بمستوى الجريمة، لكن ما حدث أثبت أن المقاومة ولو بجزء منها تستطيع أن ترد الصاع صاعين، للاحتلال الإسرائيلي، مبينًا في الوقت ذاته أن سرايا القدس، كانت تُريد للحرب أن تنتهي سريعًا، وبأقل الخسائر.

وتابع: العدو توجع بالقدر الذي توجعنا نحن منه، عقب اغتيال القائد بهاء أبو العطا، والمقاومة استطاعت أن تُحقق انتصارًا معنويًا مهمًا من خلال اختفاء المستوطنين عن وجه الأرض لمدة يومين متواصلين، وأن تتعطل الحياة في تل أبيب وبقية المدن.