قتلا طفلهما الرّضيع جوعاً حتّى الموت!

2019-11-18 12:32:10

فلسطين 24 - أوقفت الشرطة الأميركية رجلاً وزوجته من ولاية فلوريدا الأميركية، تجرّدا من كلّ معاني الأبوّة والإنسانية، حيث وُجّهت لهما تهمة "تجويع" طفلهما البالغ من العمر 18 شهراً حتى الموت.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد أخضع الزوجان، شيلا ورايان أوليري، أطفالهما الـ 4 لحمية نباتية صارمة، مكوّنة من الخضار والفواكه فقط.

وبحسب بيان صادر عن إدارة شرطة كيب كورال، في 27 أيلول، فقد استجاب ضباط الشرطة لبلاغ بشأن طفل يبلغ من العمر 18 شهراً توقف عن التنفّس في منزل عائلته، وأعلن المسعفون الذين تم استدعاؤهم للمكان عن وفاته.

وكشف تشريح جثة الطفل، أنّه استسلم لظروف مرتبطة بالجوع، بما في ذلك الجفاف، واضطراب في الكبد وتورّم في اليدين والقدمين.

كما لاحظ المحقّقون في منزل الطفل المتوفي، أنّ 2 من أشقّائه الأكبر سناً، تتراوح أعمارهما بين 3 و5 سنوات، بدا عليهما أنّهما يعانيان من سوء التغذية الشديدة.
 
وكتب المحقّقون في إفادة خطية، أنّ كلا الطفلين كانا شاحبين ولهما جلد أصفر، بينما كان أحدهما لديه أسنانٌ سوداء مسوّسة.

وكانت هناك طفلة ثالثة في مكان الحادث، تبلغ من العمر 11 عاماً، لكنها بدت أكثر صحة من أشقائها الآخرين.
 
وقالت الأم في اعترافاتها أمام الشرطة، إنّ طفلها المتوفي ذو الـ18 شهراً، لم يتناول أي شيء آخر باستثناء حليبها الأسبوع الذي سبق وفاته، واعتقدت وقتها أنّ سبب انعدام شهيته هو نمو أسنانه.
وفي صباح يوم وفاته، عانى الطفل من مشاكل في التنفس بعد الرضاعة لمدة دقيقة، واعترفت والدته للشرطة بأنّه كان ينبغي عليها أن تطلب المساعدة الطبية له، ولكن بدلاً من ذلك كانت هي وزوجها نائمين.

وتم تغذية كلّ الأطفال بنظام غذائي نباتي، يتكون أساساً من المانغا والموز والأفوكادو والرامبوتان، كما تولت والدتهم تعليمهم في المنزل، وحرمتهم من الذهاب إلى المدرسة.

وتم توجيه للوالدين تهمة واحدة، هي القتل غير العمد للطفل بسبب الإهمال، وكذلك إهمال واحد من الأطفال ما تسبب في أضرار جسدية كبيرة له، بالإضافة إلى إهمال طفل آخر بدون إحداث ضرر جسدي كبير له.

وتم احتجاز الوالدين في سجن مقاطعة لي بكفالة قدرها 250000 دولار لكل منهما، لحين انتظار إصدار توجيهات جديدة بشأنهما في 9 كانون الأول المقبل.