للأمهات.. 5 أمور يجب أن تقبليها

2019-11-18 13:59:00

فلسطين 24 - إن كان هدفك هو أن تكوني أمّاً جيدة، فمع الوقت، وبذل الجهد الكبير، قد تتوقّعين أن تكون جميع الأمور تحت سيطرتك، فيما تتحكّم في تنشئة طفل الكثير من العوامل البيئية والاجتماعية، والظروف المحيطة بطفلك. لذا، قد تفاجئك النتائج أحياناً بنحو غير متوقَّع، وعليكِ أن تكوني مستعدة لتقبّلها. إليكِ 5 أمور عليكِ تقبّلها خلال رحلة الأمومة: 
 
1- طفلك لن يكون جيّداً في كل شيء
 أنتِ تشجّعين طفلك على ممارسة العديد من الأنشطة، ولكن لا تتوقّعين منه أن يتفوّق فيها جميعاً، فالطفل إنسان لديه رغبات، يحب أشياء ويكره أخرى، لهذا إن كره طفلك نشاطاً ما، فلا تضغطي عليه، واجبك هو مساعدته على اكتشاف شغفه في الحياة، ثم مساعدته على التفوّق في الأنشطة التي يختارها.
 
2- لا يمكنك اختيار أصدقاء طفلك دائماً
 في المراحل المبكرة يمكنك السيطرة قليلاً على صداقات طفلك، ولكن عندما يكبر، فإنه يكوّن صداقاته بناءً على أفكاره ومشاعره، فلا تتوقّعي أن يعجبك جميع أصدقاء طفلك، فقط عندما يكون لديكِ تحفّظات على سلوك أحدهم، عليكِ الحديث مع طفلك بشأن ضوابط علاقتهما خارج حدود المدرسة.
 
3- ستخطئين في حق طفلك، وتعتذرين له
 إن لم تشعري يوماً أنكِ أخطأتِ في حق طفلك، واضطررتِ للاعتذار منه، فإما أنكِ شخص خارق للطبيعة، أو أنكِ لا تستطيعين رؤية أخطائك، فنحن جميعاً بشر، والخطأ وارد مهما بلغ حبنا لأطفالنا، ومدى الجهد الذي نبذله من أجلهم.
 
لا تتكبّري على أخطائك، واجهيها، اعتذري لطفلك، تعلّمي منها، واحرصي على عدم تكرارها.
 
4- سيتعرّض طفلك للظلم
 طفلك يواجه المجتمع في المدرسة والنادي وأماكن الأنشطة، لذا فهو معرّض لمعاملة غير عادلة من أحدهم، عليكِ تأهيله للتعامل مع مثل هذه المواقف، ومتى يسامح ويتجاهل، ومتى يواجه حتى يأخذ حقه.
 
5- المال لا يصنع منكِ أمّاً جيدة
 الأمومة تعتمد على العطاء، ولكن العطاء لا يعني توفير احتياجات طفلك المادية وحسب، إنما منح طفلك احتياجاته من رعاية وحب واهتمام، لهذا يمكن أن تكوني أماً أفضل حتى إن لم تمتلكي الكثير من المال.