7 نصائح للمتزوجين

2019-11-18 14:03:12

فلسطين 24 - الزواج يحتاج منك إلى بذل الجهد للحفاظ عليه، الحفاظ على زواج يبدأ من السيطرة على انفعالاتك والتحكم بكلماتك. ولأن التحكّم باللسان ليست مهمة سهلة بالنسبة إلى النساء، إليكِ 7 نصائح تساعدك على الحكّم بكلماتك من أجل الحفاظ على زواجك: 

1- فكّري في الأشياء التي لم يقلها
 قبل أن تلقي الاتهامات على زوجك لأنه صامت، فكري في الأشياء التي لم يقلها، والتي كان من الممكن أن تثير غضبك، أو الأشياء التي لم تسمح له بإخبارك ما تريدين، لا تتسرعي في الهجوم عليه، وقدّري حتى صمته.
 
2- ضعي في اعتبارك المكان والوقت
 إذا بلغ إحباطك من زوجك مستوى عالياً، ضعي في اعتبارك أولاً عوامل الزمان والمكان، فإذا كان الوقت لا يسمح، أو المكان غير مناسب، كأن تكونا في الخارج مثلاً، عليكِ الانتظار حتى يصبح الوقت والمكان مناسبين للحديث، حينها أيضاً تكونين قد حصلتِ على درجة من الهدوء تساعدك على التحدث بحكمة.
 
3- اسألي نفسك: "هل هذه قضية مهمة؟"
هناك الأشياء التي يمكن تجاهلها والتي لا تستحق التركيز عليها، فهي تستهلك طاقتك دون جدوى، لهذا قبل أن تفتحي مجالاً للنقاش اسألي نفسك عن مدى أهمية القضية، وهل تستحق الوقت والجهد والطاقة؟
 
4- تذكري أن هناك آذاناً أخرى تستمع
 إن كنتِ تريدين تعليم طفلك أهمية العيش بمحبة وسلام وتسامح، عليكِ أن تكوني قدوة حسنة له، وتذكري أن أطفالك يجلسون في المقعد الأمامي لزواجك، ويشاهدون كل شيء، فتحققي من كلماتك جيداً حتى لا يروا نموذجاً سيئاً.
 
5- ضعي في اعتبارك أنكِ لا تمتلكين كل الحقيقة
 لدينا أذنان ولسان واحد كي نستمع أكثر مما نتحدث، حاولي الاستماع لوجهة نظر زوجك، وأن يكون لديكِ قابلية للاقتناع بها إذا كانت صحيحة، فليس من الضروري أن تكون كل آرائك صحيحة.

6- كلماتك شكوى أم اقتراح بنّاء
 اسألي نفسك عن نوعية كلماتك، هل هي مجرد شكوى، أم أنها تحمل اقتراحات بنّاءة من أجل حل المشاكل والحفاظ على استقرار العلاقة؟ بالتأكيد الشكوى لا جدوى منها.
 
7- هل تفرحين بانتقاد زوجك؟
 إذا كانت كلماتك عبارة عن تصيّد أخطاء زوجك، وأنكِ تفرحين بانتقاده فقط ليظهر هو المخطئ، فعليكِ بمراجعة نفسك، حتى الانتقاد يجب أن يكون غرضه بنّاءً.