كارول سماحة مسحت الارض بجندلمان

2019-11-28 11:04:26

وكالات- فلسطين 24- حصل جدل على موقع "تويتر" بين المغنية اللبنانية، كارول سماحة، والمتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عفير جنلدمان، حول كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون".

وبدأت القصة بعدما أعادت سماحة نشر مقطع فيديو لمواطنتها، المغنية ماجدة الرومي، وهي تتحدث عن "بروتوكولات حكماء صهيون" وتقول إنها تؤمن بأن "الصهيونية العالمية" لديها مخطط لتفتيت الدول العربية، وتشكيل حكومة واحدة للكون كله، حسبما جاء في الكتاب، معلقة على كلام الرومي بالقول: "كلام كتير صحيح".
وأوضحت سماحة في تعليقها على حديث الرومي: "يا ريت الكل قادر يشوف الصورة من بعيد والخطر الأكبر الي جايي، وإيه نعم السفينة بحاجة قبطان".
بدروه، اتهم جندلمان الفنانة اللبنانية بالعنصرية قائلا: "تصريحات عنصرية وفاشية بامتياز من فنانتين كبيرتين كان يجب أن تكونا مثالا للتسامح ولرفض العنصرية".
وتابع: "البروتوكولات زورت بروسيا في القرن ال-19؛ بغية التحريض على الشعب اليهودي، وكانت أحد أركان العقيدة النازية التي أدت إلى قتل 6 ملايين يهودي. من يدعمها يدعم النازيين. يا عيب الشوم".
بدورها، واجهت سماحة رد جندلمان بالقول: "الناطق الرسمي للمدعو نتنياهو يعطينا دروسا بالإنسانية والأخلاق! ماذا عن عنصريتكم والتفرقة بين يهود الغرب والشرق أو ضد اليهود القادمين من إثيوبيا؟ أو جرائمكم بحق العرب الفلسطينيين وأطفال غزة، واحتلال أراضي الغير، وضمها كما في الجولان والقدس ضد كل الأعراف والقوانين الدولية".
ورد المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي قائلا: "لا تتهربي من مسؤوليتك عن دعمك لتصريحات ماجدة الرومي التي عبرت عن إيمانها ببروتوكولات حكماء صهيون المزورة التي كانت الأساس لمجازر عديدة، وللنازية التي ذبحت 6 ملايين يهودي. لا أخلاق وإنسانية لمن يدعم هذه الخرافات العنصرية. الآن كشفتِ أنتِ النقاب عن عنصريتك أمام أعين العالم كله".
وقالت سماحة في إطار ردها على جندلمان قائلة: "قتل 6 ملايين يهودي لا يعطيكم حق احتلال أراضي الغير وسفك دماء أطفال فلسطين"، ليجيب الأخير قائلا: "هذه هي أرضنا منذ آلاف السنين كما كتب في التوراة والإنجيل والقرآن. كيف يمكن لصاحب الأرض أن يحتل أرضه؟ نحافظ على حياة المدنيين الفلسطينيين بكل حرص، بينما الإرهابيون الفلسطينيون يتفاخرون بقتل أولادنا. على فكرة، كيف تتعاملون مع الفلسطينيين بلبنان؟ هذا نظام آبارتهايد بامتياز".