تحذير من تغذية قسرية لأسير مضرب

2019-12-05 18:54:14
آخر تحديث 2019-12-05 19:02:26

فلسطين 24 - اكد الناطق الاعلامي باسم هيئة شؤون الاسرى والمحررين، حسن عبد ربه أن الاسير مصعب الهندي، لازال يقبع رهن الاحتجاز في مستشفى كبلان، ولازال مضربا عن الطعام ويرفض الحصول على المدعمات والعلاجات الطبية في المستشفى، وهناك خطر حقيقي يتهدد حياته، وخاصة في ظل المشاكل الصحية المتفاقمة في اداء الكلى والكبد لديه.

وحذر عبد ربه من اقدام ما يسمى بـ"لجنة الاخلاقيات الطبية" في مستشفى "كبلان" بعملية التغذية القسرية للاسير الهندي.

وأكد أن كل المعطيات الطبية تبيّن أنه في حال استمرار الاسير في اضرابه دون مدعمات وادوية وسوائل بعد اليوم الـ 60 يكون هناك خطورة على حياته، بالتالي هناك خشية حقيقة بتوقف الاعضاء الحيوية للاسير.

وأضاف عبد ربه: نحن امام وضع صحي صعب للاسيرين احمد زهران ومصعب الهندي.

وأكد أن الرقابة من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان والصليب الاحمر الدولي اصبحت شكلية ولا تؤثر على الاحتلال الاسرائيلي.