المنفذ سعودي والملك يعتذر

2019-12-07 09:33:39
آخر تحديث 2019-12-07 09:33:40

وكالات- فلسطين 24- وصف الطالب العسكري السعودي الذي قتل ثلاثة أشخاص داخل قاعدة بحرية أميركية في فلوريدا الجمعة الولايات المتحدة بأنها "دولة شر" قبل تنفيذ هجومه، وفق موقع "سايت".
وذكر موقع مجموعة "سايت" الأميركية لمراقبة الحركات الجهادية أن اسم مطلق النار هو محمد الشمراني، موردا انه نشر بيانا قصيرا على "تويتر" يقول فيه "أنا ضد الشر، وأميركا عموما تحولت إلى دولة شر".
وأضاف بيان الشمراني "أنا لست ضدكم لأنكم فقط من الأميركيين، أنا لا أكرهكم بسبب حرياتكم، أكرهكم لأنكم كل يوم انتم تدعمون وتمولون وترتكبون جرائم ليس فقط ضد المسلمين بل أيضا ضد الإنسانية".
ووقع الهجوم داخل صف في قاعدة بنساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية في فلوريدا الجمعة وأسفر كذلك عن إصابة ثمانية أشخاص بجروح، بينهم عنصران في الشرطة واجها المهاجم.
وقال حاكم ولاية فلوريدا إن مطلق النار هو أحد أفراد سلاح الجو السعودي أرسله بلده لتلقي التدريب.
وأضاف رون ديسانتيس خلال مؤتمر صحافي، "أعتقد أنه سيكون هناك الكثير من الأسئلة حول هذا الشخص، وهو أجنبي، وعنصر في سلاح الجو السعودي، وكان يتدرب على أرضنا وارتكب هذا".
وتابع أن الحكومة السعودية "مدينة لنا لأنه واحد من رعاياها".
فيما جاء رد الملك السعودي سريعاً حيث قدم الاعتذار للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وعزاه بالقتلى.
وقد فرضت السلطات الأمريكية إغلاقاً أمنياً على قاعدة بينساكولا عقب الهجوم.
وتضم القاعدة في "بينساكولا" أكثر من 16 ألف عسكري و7 آلاف و400 موظف مدني، حيث تعد مركز تدريب أول لطياري البحرية وتعرف بأنها "مهد سلاح طيران البحرية".