12 ديسمبر 2019

اسرائيل إلى الانتخابات الثالثة

اسرائيل إلى الانتخابات الثالثة

تل ابيب- فلسطين 24- أعلنت الهيئة العامة للكنيست، فجر الخميس، أنها صادقت بشكل نهائي على حل نفسها، بتأييد 94 عضو كنيست دون أي صوت معارض، كما صادقت على "قانون الانتخابات للكنيست" الـ23 بأغلبية  96 صوتًا ومعارضة 7 أعضاء فقط، لتجري الانتخابات في 2 آذار/ مارس المقبل، فيما اعتبر رئيس الائتلاف الحكومي السابق من حزب الليكود، أن هذه الانتخابات ستكون فرصة نتنياهو الأخيرة لتشكيل حكومة بعد الانتخابات.
وبذلك تتجه إسرائيل إلى انتخابات ثالثة في أقل من عام، في سابقة لم يشهد مثلها النظام السياسي الإسرائيلي، بعد فشل جميع الجهود الرامية إلى تشكيل حكومة، خلال مفاوضات بدت عقيمة منذ اللحظة الأولى، بعد إجراء انتخابات في موعدين مختلفتين، لم تفرز أي منها نتائج حاسمة، فيما يتشبث بنيامين نتنياهو، بالسلطة.
وصادقت الهيئة العامة للكنيست بالقراءة الأولى على مشروع قانون حل الكنيست الثانية والعشرين، وقانون تقديم انتخابات الكنيست الثالثة والعشرين لتاريخ 2 آذار/ مارس المقبل، واستمرت المناقشات حول مشروعي القانونين إلى ساعات الفجر، قبل المصادقة النهائية بالقراءتين الثانية والثالثة.
يأتي ذلك بعد أن صادق الكنيست في وقت سابق بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون يحلّ بموجبه نفسه، وآخر ينص على التوجه إلى انتخابات جديدة في الثاني من آذار/ مارس المقبل.
وتغيّب أعضاء عن الليكود، بمن فيهم نتنياهو، عن حضور مناقشات الهيئة العامة للكنيست التي سبقت جلسة التصويت في القراءة الأولى على مشروعي القانونين، وسط ترجيحات بأنهم يعتزمون عدم حضور جلسة التصويت في القراءتين الثانية والثالثة، في محاولة للإيحاء بأن "كاحول لافان" هي المسؤولة عن انتخابات ثالثة مكلفة وغير ضرورية خلال أقل من عام.
وهددت قائمة "كاحول لافان" بإلغاء التصويت على قانون تقديم موعد الانتخابات، إذا ما أصر أعضاء الليكود على عدم التواجد، ما سيؤدي إلى إجراء الانتخابات بموعدها القانوني (10 آذار/ مارس 2020).