15 ديسمبر 2019

سنقبل بنتائجها مهما كانت

سنقبل بنتائجها مهما كانت

غزة- فلسطين 24- قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" محمود الزهار، الأحد، إن الحركة ستقبل بنتائج الانتخابات مهما كانت.

وأوضح الزهار، في تصريحات صحفية، أن الانتخابات الفلسطينية بالنسبة لـ"حماس" ليست غاية مؤكداً على أنها وسيلة لتقوية برنامج المقاومة.
وشدد على القبول بنتيجة الانتخابات إذا قال الشارع الفلسطيني كلمته من خلال صندوق الاقتراع، منوهاً إلى أن مشروع التحرير يتطلب مراكمة القوة العسكرية وتوحيد كلمة المقاومة.
وأشار إلى أن حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" اجتمعتا حول هدف واحد وهو تحرير فلسطين.
وتابع: إذا نجحنا بالتوحيد وطنياً من خلال الهيئة الوطنية لمسيرات العودة يجب أن نسعى للنجاح عسكرياً، ويجب أن نتعاون مع حلفاء في إطار معركتنا مع العدو وهذا التحالف ليس على حساب ديننا ومصالحنا.
ودعا الزهار، حركة "فتح" إلى ضرورة وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي والتوحد حول خيار المقاومة.