الامريكان مستعدون للتفاوض مع طهران

2020-01-12 22:15:35

واشنطن- فلسطين 24- أعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الأحد، إن الرئيس دونالد ترامب، ما زال مستعدًا لمحاورة إيران "بدون شروط مسبقة"، وذلك في ظلّ توتر متصاعد بين البلدين، وبعد ساعات من تحذير الرئيس الأميركي من ارتكاب "مجزرة جديدة بحق المتظاهرين السلميين" في البلاد.

وقال إسبر لقناة "سي بي إس"، إن الولايات المتحدة مستعدة لمحاورة الجمهورية الإسلامية حول "مسار جديد، وسلسلة تدابير تجعل من إيران بلدًا طبيعيًا أكثر"، على حد تعبيره.
وحول تقييم الولايات المتحدة لما يجري على الأرض، قال إسبر إن العالم بأت أكثر أمنا اليوم"، بعد اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، الجنرال قاسم سليماني. وفي رده على سؤال ما إذا كان يتوقع شن إيران مزيد من الهجمات على الولايات المتحدة، أجاب إسبر بلا.
وحول إمكانية سحب قوات أميركية من العراق، قال الوزير الأميركي، إن دور حلف الناتو في العراق قد يعني سحب بعض القوات الأميركية البالغ قوامها 5 آلاف جندي في العراق، وتابع إن "طموح" الإدارة هو أن يكون لها أثر أصغر في العراق.
من جانبه، حذر ترامب إيران مجددًا من قمع المتظاهرين احتجاجا على إسقاط النظام الإيراني لطائرة الركاب التابعة للخطوط الأوكرانية، وكتب ترامب في تغريدة على "تويتر": "أقول لقادة إيران: لا تقتلوا متظاهريكم"، وذلك غداة تحذيره طهران من ارتكاب "مجزرة جديدة بحق المتظاهرين السلميين".