سعادة الأم تساعد الطفل على التعلم

2020-01-13 11:25:17

فلسطين 24 - تميل الأمهات والرضع إلى قضاء الكثير من الوقت معاً بحيث ترتبط أدمغتهم ارتباطاً وثيقاً وتختلف علاقة التفاعل المتزامنة بين أدمغتهم وفقاً لحالة الأمّهات العاطفية. 

فيمكن لأدمغة الأمهات والرضع العمل سوياً بمثابة "شبكة عملاقة" عن طريق مزامنة موجات المخ عند التفاعل.وعندما تعبّر الأمّهات عن مشاعر أكثر إيجابية، تصبح عقولهن مرتبطة بقوة أكبر بعقول أطفالهن وهذا ما يساعد الطفل على التعلّم وعلى نمو عقله.

وقد قام البحث، الذي نشر في مجلة NeuroImage، على طريقة "الدماغ الكهربائي المزدوج" (EEG) للنظر في إشارات الدماغ وموجاته لدى كل من الأمّهات والأطفال أثناء تفاعلهم مع بعضهم البعض.

ومن جهة أخرى، تشير النتائج أيضاً إلى أن أطفال الأمهات المصابات بالإكتئاب قد يظهرون قدرة أقل على التعلم وتفاعل أقل بسبب ضعف العلاقة العصبية بين الأم والرضيع.

وفي النهاية أكّدت الدراسة أنّ التواصل العاطفي بين الأهل والأطفال أمراً بالغ الأهمية بحيث أنّ العواطف تغيّر الطريقة التي تتقاسم بها الأدمغة المعلومات مع الآخرين خلال حياة الأطفال المبكرة، لكن يجهل الكثيرون أسسها العصبية.