صدمة- جثة قتيل فيلا نانسي لم تدفن حتى الآن

2020-02-08 19:04:33

بيروت- لا زالت تفاصيل وتطورات قضية مقتل محمد الموسى، المتهم باقتحام منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وزوجها الطبيب فادي الهاشم؛ محل اهتمام عدد كبير من الجمهور، الذي يتساءل عن كل جديد يطرأ على القضية المثيرة للجدل.    

وكشفت رحاب البيطار، محامية القتيل محمد الموسى، عن مفاجأة لمتابعيها عبر تويتر، حيث أكدت أن جثمان القتيل لم يدفن حتى الآن، ولازال بثلاجة الموتى، وأن فكرة دفنه في مسقط رأسه، والتي تداولتها بعض وسائل الإعلام في الأيام الماضية، غير حقيقي.

وكتبت رحاب البيطار: "توضيحا لما ورد سابقا ومنعا لأي غلط فنحن لم نتلق من مبادرة رائدات السلام الكويتية -وأنا إحدى عضواتها- أي مبلغ لحد الآن، وقد كان اتصال السيدة فاطمة العقروقة السابق واضحا بأنهم سيساهمن بتكاليف الدفن.. هذا وإن جثة المغدور محمد الموسى لم تدفن وما زالت بالثلاجة". 

وهددت محامية قتيل منزل نانسي عجرم، بأنها ستقاضي كل من يطلق وصف "لص" على محمد الموسى، وستترك الأمر للقضاء، فقالت: "بصفتي أحد محامي عائلة محمد الموسى فأنني سأقاضي أي وسيلة إعلامية تطلق وصف اللص عليه قبل أن يبت القضاء في الأمر". 

وكان قاضي التحقيق بالقضية قد طلب استدعاء كل من مارلين الهاشم شقيقة الدكتور فادي الهاشم وماري بكري ورشا جابر وراما حلاق وأحمد الذهب يوم 10 مارس المقبل، من أجل أخذ إفادتهم حول اتصال القتيل بالمكان، نظرا لعملهم جميعا في العيادة، وذلك بعد أن كشفت سجلات الاتصالات أن الراحل أجرى 4 مكالمات للعيادة على فترات
متباعدة، وأن في أحد الاتصالات حدد موعدا للكشف ولكنه لم يأت فيه.

من جانبها، كانت نانسي عجرم قد قررت تجاوز أزمة القضية، والتركيز على أعمالها الفنية، حيث احتفلت مؤخرا بالنجاح الذي حققته أغنيتها الجديدة "قلبي يا قلبي" على يوتيوب، ونشرت فيديو جديد لها على انستجرام للاحتفال بالأغنية.

وعبرت نانسي عجرم عن حبها لأغنيتها الجديدة "قلبي يا قلبي"، ونشرت فيديو لها وهي تغني الأغنية وتستمع لها في نفس الوقت، وبدت مندمجة معها وعلقت :"أنا وهالغنية غرام"، وهي الأغنية الأولى لنانسي عجرم في 2020 والأولى بعد أزمتها الأخيرة.