معاناة الطالبة عبير مستمرة

2020-02-14 17:31:47

نابلس- ما زالت الطالبة عبير الأغبر (14 عاما) تعاني من حروح أصيبت بها بينما كانت  تشارك في تجربة بمدرسة في مدينة نابلس، مطلع فبراير الجاري، حيث وقع خلل أثناء إجراء تجربة علمية مما أدى إلى اشتعال نيران طالت عبير وطالبتين آخريين ومعلمة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام فلسطينية.

لكن حالة عبير كانت الأخطر.
وقالت العائلة في بيان، الخميس، إن تدهورا طرأ على حالة عبير، التي ترقد في قسم العناية المكثفة في مستشفى هداسا في القدس الغربية، مشيرة إلى أنها في حال "خطر شديد".
وأضافت أنها خضعت عبير لعملية جراحية ثانية لإنقاذ الرئتين.
وكان الأطباء أبلغوا العائلة بأن الابنة تواجه مشكلة كبيرة في الرئتين والجهاز التنفسي نتيجة الحادث، واشاروا إلى أن حالتها يمكن أن تتدهور في أي وقت بشكل مفاجئ.
وطالبت العائلة بالاستمرار بتحقيق رسمي في ملابسات الحادث، وذلك لضمنا إحقاق الحق وضمان حقوقها الإنسانية.
كما طالبت بوقف التجربة العلمية في جميع المدارس لحين أخذ التدابير اللازمة، لحماية أروحا الطلاب.
وكانت عبير قد نشرت بيانا عقب الحادث، قالت فيه إن ما جرى حادث بسيط أثناء تجربة تقع ضمن المنهاج الدراسي.
وقالت وزارة التربية التعليم الفلسطينية إنها قررت فتح تحقيق في الحادث.