هجوم على مطعم في رام الله استضاف لقاءً تطبيعياً

2020-02-17 14:41:15
آخر تحديث 2020-02-17 14:45:28

قام مجهولون اليوم الاثنين، بإلقاء زجاجة حارقة صوب مطعم في رام الله استضاف لقاء بين قاضي قضاة فلسطين ومجموعة من الصحافيين الإسرائيليين أمس الأحد.

وذكرت مصادر محلية فلسطينية، أن الهجوم ألحق أضرارا مادية بالمطعم.

وأثار لقاء عقده محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني، مع مجموعة من الصحافيين الإسرائيليين جدلا واسعا في شبكات التواصل الاجتماعي.

وأوضح الهباش عبر حسابه على "فيسبوك"، أنه التقى بمجموعة من الصحافيين الإسرائيليين، بحضور محمد المدني رئيس لجنة التواصل في منظمة التحرير، والتي نظمت هذا اللقاء، "في إطار سعي القيادة الفلسطينية لمواجهة مؤامرة صفقة ترامب، سياسيا وقانونيا وإعلاميا".

وأضاف أن اللقاء كان هدفه "عرض الرواية والرؤية الفلسطينية لتحقيق سلام عادل وشامل.. ولكي يعلم الإسرائيليون قبل غيرهم أن الاحتلال والسلام لا يجتمعان، وأن إنهاء الاحتلال .. هو السبيل الوحيد للسلام والأمن والاستقرار".

لكن ذلك لم يمنع نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي من التنديد بأشد العبارات بخطوة الهباش باعتبارها نوعا من أنواع التطبيع المرفوض، وضربا من "فن الانبطاح والاستجداء"، فيما تساءل آخرون "هل نجرؤ بعد ذلك على مطالبة العرب بالمقاطعة".