وثيقة تثبت تورط رئيس برشلونة في الحرب على ميسي

2020-02-19 14:29:17
آخر تحديث 2020-02-19 14:29:18

كشفت وثيقة عن تورط جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الإسباني، في الحرب على الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد الفريق، بالإضافة إلى العديد من رموز النادي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترات الماضية.

وكانت إذاعة "كادينا سير" الإسبانية، قد أكدت، تعاقد إدارة برشلونة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو مع شركة "I3 Ventures" المختصة بتوجيه الرأي العام عبر مواقع التواصل الاجتماعي للهجوم على بعض رموز النادي القدامى واللاعبين الحاليين، على رأسهم ميسي، من خلال بعض الحسابات غير الرسمية على موقعي "فيسبوك" و"تويتر".

ورغم نفي النادي الكتالوني، في بيان رسمي، تلك المزاعم، نشرت الإذاعة الإسبانية وثيقة تظهر دور الشركة ووقوفها وراء تلك الحسابات غير الرسمية.

وتتكون الوثيقة من 36 صفحة، تحتوي على سلسلة من البيانات والمعلومات التي تم إرسالها للنادي من قبل القائمين على تلك الحسابات غير الرسمية المعنية بالهجوم على خصوم إدارة النادي الكتالوني، والتي لا يمكن رؤيتها سوى من القائمين على تلك الحسابات.

وتضمنت تلك البيانات معلومات عن عدد مرات وصول منشورات تلك الصفحات إلى الجماهير ومقدار التفاعل معها، إلى غير ذلك من المعلومات التي تؤكد فاعلية المنشورات التي تقوم بنشرها من أجل الهجوم على رموز النادي.

وعمدت تلك الحسابات على تلميع صورة رئيس النادي ومهاجمة بعض لاعبي الفريق مثل ميسي وجيرارد بيكيه، وعدد من رموز البارسا ولاعبيه السابقين أمثال بيب جوارديولا وتشافي هرنانديز وكارليس بويول، بالإضافة إلى رئيس النادي الأسبق خوان لابورتا.

ويتولى بارتوميو، صاحب الـ57 عاما، رئاسة النادي الكتالوني منذ عام 2014، خلفا لساندرو روسيل، وشهدت فترة وجوده العديد من الانتقادات، لا سيما على مستوى فريق كرة القدم، الذي فشل في الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا منذ عام 2015.