20 فبراير 2020

دراسة تشكّك في تنبؤات الصحة العالمية لانتشار "كورونا"

دراسة تشكّك في تنبؤات الصحة العالمية لانتشار "كورونا"

قدّرت نتائج دراسة سويدية جديدة متوسط عدد الحالات التي تنتقل إليها عدوى كورونا الجديد (كوفيد-19) من شخص مصاب لمن حوله بـ 2.79 إلى 3.28 شخص. ويفوق ذلك بكثير تقدير منظمة الصحة العالمية والذي اعتبر أن حدود انتشار المرض من مصاب لمن حوله يتراوح بين 1.4 إلى 2.5 شخص. وحذّرت الدراسة التي أجريت في جامعة "أوميا" من انتشار الفيروس بمعدّل أسرع من تنبؤات منظمة الصحة.

ونُشرت نتائج الدراسة في "جورنال أوف ترافيل ميديسن"، واعتمدت على بيانات العدوى التي تم تسجيلها داخل الصين وخارجها حتى 11 فبراير الماضي، والتي بلغت وقتها 42708 توفي منهم 1017.

واعتمدت الدراسة السويدية على مراجعة بيانات 12 دراسة سابقة عن نشاط الفيروس، وطريقة العدوى، وجوانب إحصائية أخرى.

وقالت البروفيسورة يواكيم روكلوف أحد المشرفين على الدراسة: "يبدو أن واقع انتشار فيروس كورونا الجديد يتجاوز حساباتنا على الرغم من كل أنشطة السيطرة، فمعدل انتشار الفيروس الجديد يتجاوز سارس بكثير".

وتتنبأ الدراسة بوصول عدوى كوفيد-19 إلى ما بين شخصين إلى 3 أشخاص عن طريق كل مصاب بالفيروس، وهو ضعف ما تقدره منظمة الصحة العالمية.