حماس: سنوقع على الصفقة ولكن بالبنادق

2020-02-21 17:21:20

غزة- قال القيادي في حماس لأسير المحرر إياد أبو فنونة "إن الفلسطينيين لن يقبلوا بصفقة القرن ولو ذبحوا على حجر، ولن يوقعوا على تلك الصفقة إلا بالبنادق، ولن يفرطوا في الثوابت مهما بلغت التضحيات".

واضاف أبو فنونة خلال وقفة نظمتها هيئة مسيرات العودة ومواجهة الصفقة في ميدان فلسطين تحت عنوان "معاً لمواجهة صفقة القرن" أن الفلسطينيين ماضون في مقاومتهم حتى دحر الاحتلال الإسرائيلي عن آخر شبر من فلسطين المحتلة.
وتابع أبو فنونة: الضفة المحتلة والقدس والمدن المحتلة عام 1948 لن تموت والعدو الصهيوني لن يستطيع تركيع شعبنا.
وشدد أبو فنونة على أن الشعب الفلسطيني لن يفرط بثوابته ومقدساته، وأن الصراع مع العدو الإسرائيلي سيبقى مستمراً.
من جانبه، أكد رئيس هيئة مسيرات العودة ومواجهة الصفقة أ. خالد البطش أن طريق الوحدة وانهاء الانقسام وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني هي واحدة من أهم اساليب مواجهة صفقة القرن المشؤومة التي تهدف لتصفية القضية وانهاء الوجود الفلسطيني.
ودعا البطش خلال الوقفة الفصائل الفلسطينية لاجتماع عاجل على مستوى الأمناء العامون مع الرئيس عباس لبحث سبل مواجهة صفقة القرن.
وقال البطش: علينا أن نجلس سوياً وأن نواجه صفقة القرن معاً، وعلينا أن نعلن بصوت عال سحب الاعتراف بالكيان والخروج من نفق التسوية السياسية التي لم نجني منها سوى الويلات لشعبنا.
وأوضح البطش "أن الفعالية تأتي للتعبير عن الموقف الفلسطيني للرفض القاطع لمؤامرة صفقة ترامب"، مؤكداً أن المعركة مفتوحة مع الاحتلال وأن الصراع معه ممتد.