اوروبا: المستوطنات تضر بالتسوية النهائية

2020-02-23 10:11:55

بروكسل – وكالات: دعا الاتحاد الأوروبي إسرائيل إلى إعادة النظر في خطط بناء مستوطنات جديدة في الأراضي الفلسطينية،  باعتبارها "ضارة بالتسوية في الشرق الأوسط".

وقال الممثل الأوروبي الأعلى للسياسة الخارجية والأمن، جوسيب بوريل، يوم السبت في بيان: "مثل هذه الخطوات يمكن أن تسبب ضررا كبيرا للتسوية على أساس حل الدولتين".
وحذر بوريل من أن هذه التوسعات الاستيطانية "ستقطع التواصل الجغرافي بين القدس وبيت لحم" و"ستعزل الفلسطينيين الذين يعيشون في هذه المناطق، وتشكل تهديدا على لحل الدولين (فلسطينية وإسرائيلية)".
كما أكد أن هذه الخطط "تتنافي مع القانون الدولي".
وشدد على أن "الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغييرات تطرأ على حدود القدس قبل عام 1967، ونحث إسرائيل على مراجعة قرارها".
هذا وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو يوم الخميس أن إسرائيل تعتزم بناء 2200 وحدة سكنية جديدة في المستوطنة المقامة في جبل أبو غنيم في القدس الشرقية المحتلة، وبناء 4000 وحدة سكنية جديدة في المستوطنة المسماة جيفعات همتوس بالقدس الشرقية​​​.