26 فبراير 2020

منافس ترامب: نتنياهو عنصري

منافس ترامب: نتنياهو عنصري

واشنطن- فلسطين 24- قال المرشح الأمريكي للرئاسة السناتور بيرني ساندرز أنه عند انتخابه رئيسًا سيفكر في إعادة السفارة الأمريكية من القدس إلى تل أبيب.
ووفقا لما أوردته صحيفة يديعوت أحرونوت صباح اليوم فقد "وصف السناتور رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بالعنصري، ووعد بحماية أمن إسرائيل، دون تجاهل مطالب الفلسطينيين- حسب ما قال".
وأضاف السناتور ساندرز في تصريحاته قائلاً:" أنا فخور باليهودية، لقد عشت في إسرائيل لعدة أشهر، سياساتنا يجب أن تضمن أمن إسرائيل واستقلالها مع مراعاة احتياجات الشعب الفلسطيني"
وكانت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد نقل السفارة الامريكية من تل أبيب إلى القدس مشعلا بذلك غضبا لدى الفلسطينيين أستشهد على إثرها أكثر من 60 فلسطينيا في غزة احتجاجا على هذا القرار.
وساندرز هو سياسي أمريكي وسيناتور ناشئ دخل في المنافسة لمرشح الرئيس في انتخابات الولايات المتحدة الرئاسية لعام 2016 عن الحزب الديمقراطي، لكن تم اختيار هيلاري كلينتون كمرشحة للحزب بدلا منه، التي خسرت بدورها أمام مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترمب، ويخوض المنافسة مرشحا للحزب الديمقراطي للعام 2020 تحضيرا للمنافسة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.
ويعتبر ساندرز السيناتور المستقل الأطول خدمة في تاريخ مجلس الشيوخ الأمريكي، ووصف نفسه بأنه ديمقراطي اشتراكي، ويُفضل السياسات المشابهة للأحزاب الديمقراطية الاشتراكية في أوروبا
ويعتبر ساندرز نفسه يهودياُ نظراً لخلفيته الثقافية ولكنه يُصرّح أنه شخص غير مُتدين، وهو معارض لغزو الولايات المتحدة للعراق، ويعتقد أن الحكومة يجب أن لا تتجسس على الأمريكيين، وهو ضد قانون الوطنية منذ بدايته.