الدوري الأوروبي: إنتر يخوض تجربة الحرمان من جماهيره

2020-02-26 16:57:07

تختبر المسابقات القارية الأوروبية غداً الخميس، آثار تفشي فيروس كورونا المستجد بشكل مباشر للمرة الأولى، مع إقامة مباراة إنتر ميلان الإيطالي وضيفه لودوغوريتس البلغاري في إياب دور الـ32 خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين.

وأرخى انتشار فيروس كورونا الذي أثّر سلبياً على أحداث رياضية عدة حول العالم، بظلاله على المسابقات في إيطاليا حيث سجلت 10 وفيات وأكثر من 300 حالة إصابة حتى الأربعاء، وسط إجراءات لعزل 11 بلدة.

وبعد تأجيل 4 مباريات في الدوري المحلي الأحد، منها مباراة إنتر وسمبدوريا، وإقرار إقامة أخرى هذا الأسبوع دون جمهور أبرزها قمة إنتر ويوفنتوس، يجد الفريق اللومباردي نفسه مرغماً أيضاً على استقبال ضيفه البلغاري من دون جمهور، "تماشياً مع متطلبات الهيئات الصحية" في منطقة لومبارديا الشمالية، بحسب ما أعلن النادي الإثنين.

ولم يؤثر تفشي الفيروس حتى الآن على أي مسابقة وطنية أو قارية أخرى، وأوضح الاتحاد الأوروبي للعبة "يويفا" أنه "سيواصل مراقبة الوضع المتعلق بفيروس كوفيد-19 عن قرب، وينسق مع السلطات المعنية في هذا المجال".

ويأمل إنتر في ألا يؤدي غياب مشجعيه وتفشي الفيروس، إلى التأثير على موسمه، إذ يأمل بمواصلة المنافسة على لقب الدوري المحلي الذي توج به للمرة الأخيرة في 2010، العام الذي شهد إحرازه ثلاثية "سيري أ" ومسابقة كأس إيطاليا ولقب مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويحارب إنتر الفائز خارج أرضه ذهاباً 2-0، على ثلاث جبهات، فهو يحتل المركز الثالث في "سيري أ" بفارق 6 نقاط عن يوفنتوس لكنه خاض مباراة أقل، ويتنافس مع نابولي على بلوغ نهائي كأس إيطاليا (خسر ذهاب نصف النهائي على أرضه 0-1)، ويسعى للقبه الرابع في المسابقة القارية الثانية من حيث الأهمية.

وعلى رغم الخسارة الأخيرة في "سيري أ" أمام لاتسيو 1-2، رأى مدرب إنتر أنطونيو كونتي أن أداء الفريق لا يدعو إلى القلق.

وقال كونتي لشبكة سكاي إيطاليا: "الفريق بخير وسيقارب المباراة (الأوروبية) بالطريقة الصحيحة"، متابعاً: "في الأولمبيكو (ملعب روما الأولمبي) قدمنا الأداء لكننا لم نحصل على النتيجة، لكن لا سبب يدعو الفريق للشعور بتأثير سلبي".

وقال بشأن مباراة الغد: "هي مسابقة أخرى، نريد أن نترك انطباعاً جيداً، أن نواجه مع الرغبة الصحيحة، علماً بأننا نواجه منافساً صعباً".