أصبحت نافذة.. الرئيس يصادق على موازنة 2013

2013-03-30 12:07:18
فلسطين 24- صادق رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، على الموازنة العامة للسنة المالية 2013، بقيمة 3.8 مليار دولار ،بعد ان أقرها مجلس الوزراء يوم الخميس الماضي.

وقال المستشار القانوني للرئاسة حسن العوري إن الرئيس أصدر تعليماته باستقبال أية ملاحظات من الكتل النيابية والنواب، وكل الجهات "لأخذها بعين الاعتبار، وإجراء التعديل القانوني إذا اقتضت المصلحة العامة ذلك".

وكانت عدد من الكتل البرلمانية امتنعت عن الاجتماع برئيس الورزاء بعد ان "تسلمت مسودة الموازنة في وقت متأخر لا يسمح لها بابداء ملاحظاتها".

و ينص القانون الأساسي الفلسطيني على وجوب إقرار الموازنة العامة للسلطة قبل الحادي والثلاثين من مارس آذار من كل عام.

وفي ظل غياب المجلس التشريعي المعطل منذ حوالي ست سنوات بسبب الانقسام يمنح القانون الأساسي الرئيس صلاحيات المجلس التشريعي بما في ذلك المصادقة على الموازنة.

وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء إن الموازنة تتضمن نفقات إجمالية بقيمة 3.8 مليار دولار منها 350 مليون دولار للنفقات التطويرية و1.88 مليار للرواتب والأجور.

وتوقعت الحكومة التي عجزت في الأشهر الماضية عن الوفاء بالتزاماتها تجاه 154 ألف موظف يعملون لديها بالقطاعين المدني والعسكري في الضفة الغربية وقطاع غزة أن تحصل على تمويل خارجي بقيمة 1.4 مليار دولار لسد العجز في موازنتها.

وقال بيان الحكومة إن من المتوقع تحصيل 2.5 مليار دولار من الضرائب والرسوم بما فيها إيرادات المقاصة التي تجبيها إسرائيل نيابة عن السلطة عن البضائع المستوردة.

وقال رئيس الوزراء سلام فياض يوم الخميس الماضي في لقاء عن الموازنة العامة إن إجمالي مديونية السلطة الفلسطينية بلغ 3.8 مليار دولار مع نهاية 2012.

وأضاف أن هذه المديونية تتضمن 1.375 مليار دولار للبنوك المحلية و400 مليون دولار للقطاع الخاص و1.1 مليار ديونا خارجية للبنك الدولي ومؤسسات أخرى إضافة إلى 919 مليون دولار لصندوق التقاعد لموظفي القطاع العام.

وأوضح أن المديونية التي تعادل موازنة 2013 "لا تزال ضمن المعدل المقبول دوليا وهي تعادل 38 في المئة من إجمالي الناتج المحلي