21 مارس 2020

هيفاء وهبي ترد على نبأ إصابتها بالكورونا

هيفاء وهبي ترد على نبأ إصابتها بالكورونا

 أثارت الفنانة اللبنانية، هيفاء وهبي، تفاعلا واسعا بين جمهورها، بعد تداول أنباء بشأن إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد.

وجاء في نص الخبر أن "ناشطين مصريين قالوا إن الوسط الفني المصري يتحدث عن إصابة هيفاء وهبي بفيروس "كورونا" وظهرت عليها أعراض المرض، وتم نقلها إلى مستشفى خاص يملكه أحد أثرياء مصر، ولم يتسن للوكالة التأكد من الخبر الذي يأتي ضمن عشرات الشائعات التي تطال الفنانة اللبنانية يوميا".

واستقبلت هيفاء وهبي خبر إصابتها بـ"كورونا" بالسخرية، وذلك عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، إذ غردت: "ممكن اسم المستشفى؟ أرغب في الذهاب لزيارتها وأخبرها عن خبر نشروه نقلا عن ناشطين!! وأن الصحيفة في حيرة إذا كان إشاعة!! وبما أنه لم يتسن للوكالة التأكد من صحة الخبر، فقالت: يلا ننشره ويصبح خبرا نصه خطأ ونصه كذب لكي تتوفى والدتها من الصدمة، بس أهم شيء تكونوا ساهمتوا بشيء مفيد! شكرا".

وتفاعل العديد من معجبي هيفاء وهبي مع شائعة إصابتها بفيروس "كورونا"، إذ تمنى البعض منهم ألا تصاب بأي مكروه، بينما سخر البعض الآخر من طريقة صياغة الخبر.

​يشار إلى أن فنانين لاحقتهم إشاعة الإصابة فيروس "كورونا" المستجد، وهم المطرب المصري، محمد حماقي، والممثلة المصرية، شيرين رضا.

وكانت هيفاء وهبي أوضحت، الأسبوع الماضي، خضوعها لإجراءات وقائية مشددة من فيروس "كورونا"، خلال تصوير مشاهدها في مسلسها التلفزيوني "أسود فاتح"، المقرر عرضه في شهر رمضان.