28 مارس 2020

فرض الحجر البيتي الإلزامي على أهالي حزما

فرض الحجر البيتي الإلزامي على أهالي حزما

 أعلنت الأجهزة الأمنية الفلسطينية، بالتعاون مع الفعاليات الشعبية في بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، مساء السبت، تقييد حركة المواطنين في البلدة، وفرض الحجر المنزلي الالزامي على جميع أهالي البلدة، بعد إعلان إصابة أحد شاب البلدة بفيروس "كورونا".

وانتشرت الأجهزة الامنية في شوارع وطرقات البلدة، وطالبت المواطنين عبر مكبرات الصوت بعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى، ومنع التجمعات حفاظا على سلامتهم.

وعقب الإعلان عن الإصابة الأولى بكورونا في حزما، باشرت طواقم الدفاع المدني ومؤسسات بلدة حزما، بتعقيم الحي الذي أعلن عن إصابة أحد المواطنين فيه، وسط التزام المواطنين بمنازلهم، وإغلاق المحال التجارية.

وكان الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم أعلن صباح اليوم عن تسجيل إصابة بفيروس كورونا، لشاب (29 عاما) من بلدة حزما شمال القدس.