06 إبريل 2020

رئيس بلدية بيتونيا يوضح تفاصيل الاغلاق

رئيس بلدية بيتونيا يوضح تفاصيل الاغلاق

رام الله- فلسطين 24- أكد رئيس بلدية بيتونيا، ربحي دولة أن الحركة في البلدة ممنوعة بشكل كامل منذ مساء أمس الأحد، وذلك بقرار من محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام.

وأوضح دولة أن هذا القرار جاء بعد توصيات رفعتها البلدية للمحافظة من أجل وقف انتشار المرض، خاصة وأن عدد المصابين وصل مساء أمس إلى 13 مصابا من البلدة وبينهم على الأقل 4 أطفال، مشيرا أن هناك عينات أخرى تحت الفحص.
وأكد دولة في تصريحات لاذاعة وطن  أن المصابين هم عائلاتان كاملتان، وسبب الإصابة عدم التزام عمال الداخل بالحجر المنزلي ومخالطتهم لعائلاتهم.
وأضاف: بدأت أول إصابة لدينا بالأسير المحرر نور صرصور، وبعد ذلك أصيب عامل يعمل في مستوطنة "عطروت"،  ونقل العدوى إلى كافة أفراد عائلته، ثم أصيب عامل آخر كان يعمل في نفس المستوطنة، ونقل الإصابة إلى عائلته أيضا، وكل ذلك بسبب عدم التزام العمال بالحجر المنزلي.
موضحاً أنّ أخبار الإصابات التي توالت تباعا تنذر بالخطر المحدق بالمدينة، خاصة بسبب الكثافة السكانية في بيتونيا، وبالتالي فإن خطر الانتشار كبير جدا، وعليه قامت البلدية برفع توصياتها للمحافظ من أجل منع الحركة بشكل كامل.
وأوضح دولة أن الإغلاق شامل لكل شيء، باستثناء مصانع الأدوية ومصانع الأغذية الكبيرة، التي تزود محافظات بأكملها بالمواد الغذائية، عدا ذلك كل المحلات التجارية وحتى الصيدليات والمخابز مغلقة.
وتابع دولة أن البلدية ستدرس جيدا قرار إغلاق الصيدليات والمخابز خلال الـ 24 ساعة، وستكون القرارات حسب تطور انتشار المرض.
مؤكداً أن البلدية أيضا ستقوم بتلبية احتياجات المواطنين، وهي على أتم الجهوزية لمتابعة أحوال المواطنين وتلبية احتياجاتهم وتوصيلها إلى بيوتهم.
وأكد دولة أنهم ناشدوا المواطنين مرارا وتكرارا من أجل الالتزام بالحجر، وعدم التجمهر وتخفيف الحركة إلى الحد الأدنى، ولكن الموطنين لم يلتزموا بذلك، فكان لا بد من إلزامهم بالتعليمات لوضع حد لانتشار المرض.
وأشار دولة عبر وطن أن جميع المصابين تم نقلهم إلى مراكز الحجر المخصصة في المحافظة، وبعضهم جرى نقله إلى مستشفى تشافيز في ترمسعيا.