شركة مسلماني تعيد افتتاح فرعها الرابع بمدينة رام الله بحضور ممثلين عن المؤسسات الاقتصادية والرسمية

2013-03-30 15:46:34
رام الله- فلسطين 24 : اعادت شركة مسلماني اخوان افتتاح فرعها الرابع برام الله، وذلك بحضور نائب محافظ رام الله والبيرة حمدان البرغوثي، ورئيس الغرفة التجارية بمحافظة رام الله والبيرة خليل رزق، وعثمان مصلح امين سر الغرفة التجارية بنابلس، وممثلين عن ملتقى رجال الاعمال، وعدد من رجال الاعمال، وحشد من المواطنين.

وتقدم حمدان البرغوثي، باسم المحافظة بالتبريك للشركة، مؤكدا أن اعادة الافتتاح بالتزامن مع يوم الارض له دلالة قوية مفادها أن شعبنا بمختلف أطيافه يسعى للبناء ولتحقيق اقتصاد قوي يعزز صمود المواطنين.

واعرب عن اعتزازه بوجود مؤسسات قوية تحمل الاقتصاد الفلسطيني، وتواكب المؤسسات العصرية في مختلف الدول، مشددا على اهمية وصول البضائع والمنتجات الفلسطينية إلى الاسواق الخارجية.

وبارك البرغوثي للشركة هذا الانجاز الكبير، معربا عن اعتزازه بالمنتجات التي شاهدها أثناء الجولة التي نظمت على هامش الافتتاح.

من جهته قال خليل رزق رئيس الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة رام الله والبيرة، إن هذا صرح اقتصادي مميز من ناحية المعروضات الجديدة، خاصة وانها بمجملها علامات تجارية مهمة، ناهيك عن وجود المنتجات المحلية والتي تحمل البصمة الفلسطينية.

وقال إننا نعتز بوجود مثل هذه المؤسسات ورفوف العرض الخالية من منتجات المستوطنات، مباركا بافتتاح هذا الصرح الاقتصادي المهم.

|1281|

من جهته عثمان مصلح، امين سر الغرفة التجارية الصناعية في نابلس فقال إن هذه الانطلاقة الجديدة تعبر خطوة مهمة إلى الامام، كما انها تشكل دلالة واضحة على رغبة الشركة في التوسع، وصولا إلى الريادة في الاقتصاد الفلسطيني.

وأضاف أن الصناعات الغذائية بالمجمل لم تصل إلى المستوى المطلوب، ولكنها مازالت تخطو خطوات واضحة من اجل أن تضع قدمها في مصاف الصناعات.

ولفت إلى أن ابرز العقبات التي تعيق تطور الصناعة، خاصة الحصار، وعدم السماح بدخول المواد الاولية بسهولة إلى فلسطين، إضافة إلى ارتفاع الكلفة بسبب ارتفاع أجور الايدي العاملة.

من جهته جمال مسلماني مدير عام الشركة، فقال إن شركته فخورة باعادة افتتاح الفرع الرابع لها في رام الله، كما انها تستعد لافتتاح الفرع الخامس في مدينة الخليل، وذلك في إطار توجه الشركة إلى الانتشار في كافة محافظات الوطن.

ولفت إلى الشركة المتخصصة في صناعة وتسويق السكاكر والحلويات، والمكسرات وتتخذ من مدينة نابلس مقرا لها، تسعى إلى وصول بضاعتها إلى الاسواق الخارجية والمحيطة، مشيرا إلى أن تلك البضاعة تصل الان إلى السوق الاسرائيلي، وكذلك الاردني والاماراتي.

وقال إن المصنع يشغل الان (67) موظفا وعاملا، فيما يبلغ مجموع العاملين في الشركة (100) شخص، علما أن عمر المصنع والشركة يصل إلى (56) عاما.

المواطنون الذين حضروا اعادة الافتتاح اعربوا عن ارتياحهم الكبير من وجود مثل هذه المؤسسات في مدينة رام الله.

واعربوا عن رضاهم من الحلة الجديدة التي تم بها اعادة افتتاح الفرع الرابع للشركة برام الله.

وتخلل الافتتاح عرض لفرقة الياسمين للتراث التي قدمت معروضات "نابلسية" نالت اعجاب الحضور