24 مايو 2020

نفوق "تمساح هتلر" في حديقة حيوان موسكو

نفوق "تمساح هتلر" في حديقة حيوان موسكو

موسكو- فلسطين 24- تبدو قصة التمساح "زاتورن"، المعروف بأنّه تمساح الزعيم الألماني أدولف هتلر، كأنّها فصلٌ منسي في تاريخ الحرب العالمية الثانية.
وحتى وقت مبكّر من القرن العشرين كان التمساح الأمريكي الضخم أحد أهم نجوم حديقة حيوانات برلين الشهيرة.
وبعد انتصار قوات الحلفاء على ألمانيا في الحرب العالمية الثانية، عثر جنود بريطانيون على التمساح.
ولا أحد يعرف كيف انتقل التمساح من قبضة الجنود البريطانيين إلى جنود الجيش الأحمر السوفيتي، الذين حملوه إلى بلادهم وأودعوه حديقة حيوان موسكو عام 1946 ليصبح واحدًا من أهم نجومها.
وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية فإنّ التمساح كان ضمن مجموعة الحيوانات المفضلة في قصور هتلر.
ولد التسماح "زاتورن" في براري المسيسيبي بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1936، ثم أمسك به صيادون وصدّروه إلى حديقة حيوان برلين؛ ليصبح أحد نجومها ويحظى بإعجاب زوارها باستمرار، قبل أن يستحوذ عليه هتلر.
ونفق التمساح الشهير عن عمر بلغ 84 عامًا.
وخلال هذا العمر الطويل، نجى "زاتورن" من موت محقق مرات عدة، وفق موقع "DW" الألماني.
وذكر الموقع أنّ قطعة خرسانية ضخمة سقطت بمحاذاة التمساح من سقف "الأكواريوم" (حوض الكائنات البحرية) في ثمانينات القرن العشرين، وأخطأته بفارق سنتمترات قليلة.
وفي إحدى المرات ضربه أحد زوار حديقة الحيوان بصخرة أصابت رأسه؛ فبقي خاضعًا للعلاج والرعاية الطبية لفترة طويلة.
وحين بُني "أكواريوم" جديد له، أضرب زاتورن عن الطعام لمدّة 4 أشهر؛ احتجاجًا على تغيير بيته.
وفي عام 2010، أعلن "تمساح هتلر" إضرابًا آخر عن الطعام استمر لمدة سنة، ثم أنهاه وعاد يأكل بشكل طبيعي.