27 مايو 2020

عودة الحياة إلى طبيعتها مع تدابير وقائية في فلسطين

عودة الحياة إلى طبيعتها مع تدابير وقائية في فلسطين

محافظات- فلسطين 24- عادت كافة المؤسسات الفلسطينية إلى العمل اليوم الاربعاءء العمل اليوم الأربعاء، في كافة المحافظات وسط دعوات للإبقاء على الالتزام بالتدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19).
وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في المحافظات الفلسطينية، مع دخول قرارات الحكومة حيز التنفيذ، أمس الثلاثاء، بإدخال سلسلة إجراءات تخفيف لتدابير مواجهة مرض فيروس كورونا المستجد.
وشهدت مدن الضفة الغربية الرئيسة حركة ازدحام غير مسبوقة منذ فرض حالة الطوارئ في 5 مارس/آذار الماضي، بعد سماح الحكومة الفلسطينية بعودة التنقل بين المحافظات، ضمن إجراءات الوقاية، حيث لوحظ وجود حركة تجارية نشطة في مراكز المدن إثر السماح بعودة عمل المحال التجارية ومؤسسات القطاع الخاص، فضلاً عن إقبال عائلات على المتنزهات والحدائق العامة.
وكانت المساجد قد فتحت أبوابها أمام المُصليين ابتداءً من صلاة فجر الثلاثاء، عُقب إعلان وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، فرض ضوابط صحية وإجراءات احترازية ووقائية مُشددة .
وفي السياق ذاته، أعيد الثلاثاء فتح أبواب كنيسة المهد التاريخية في مدينة بيت لحم .
ودخل رجال الدين إلى الكنيسة لأداء الصلوات والعبادة، فيما قرعت أصوات الأجراس وعلت الترانيم.
واعتبرت وزيرة السياحة والآثار رلا معايعة أن فتح كنيسة المهد حدث مهم جداً، مشيرة إلى أن الكنيسة وجهة لملايين السياح والحجاج من كل دول العالم.