29 مايو 2020

صبي يقتل شقيقته بمطرقة

صبي يقتل شقيقته بمطرقة

فلسطين 24- اعترف صبي في سن المراهقة بقتل شقيقته البالغة من العمر عشر سنوات أثناء نومها بعد أن تنازعا حول استخدام جهاز كمبيوتر لوحي، بحسب زعمه.
الفتاة، التي تحمل اسم لودا، والتي وصفتها وسائل الإعلام المحلية بأنها ذكية ومفعمة بالحيوية، تم ضربها حتى الموت في منزل أسرتها في مدينة تاراز شمالي كازاخستان، وقد عثر عليها متوفاة متأثرة بإصابات مروعة قبل وصول المسعفين الطبيين إلى مكان الحادث، حيث وجدوا جمجمتها مكسورة.
ويقول الجيران إن المأساة وقعت بعد أن كانت لودا وشقيقها أليكسي (15 سنة)، يتصارعان في بالقرب من فناء منزلهما.
وقالت شينار ميرزاخميتوفا، وهي امرأة تعيش في الجوار، لوسائل الإعلام المحلية: "سمعتهما يتشاجران على جهاز لوحي ورأيت أليكسي يحمل مطرقة في يده".
وتقول التقارير أن أليكسي هاجم لودا في الليل أثناء نومها وقام بتحطيم رأسها بضربات عدة بمطرقة، ليحمل جثتها ويلقي بها في الشارع بالقرب من سياج جيرانه.
ويُزعم أن أليكسي قام بعد ذلك بتغيير ملابسه، وقام بإخبار والديه بأن "أخته اختفت"، وفق "ديلي ميل".
هرعت الأسرة للبحث عن الفتاة، وقادها أليكسي، الذي ساعدها بنشاط، إلى الجثة، قبل أن يتصل والداه بالسلطات.
قالت الجارة كريستينا غوستيفا: "تم سحق رأس الفتاة. سقط جزء من الجمجمة عندما رفع المسعفون رأسها".
تم ايقاف اليكسي بتهمة القتل، حيث اعترف بارتكابه الجريمة، ليواجه عقوبة تصل إلى 15 سنة سجنا، إذا ثبتت إدانته.
وأضاف أرداك ماديماروف، نائب رئيس قسم التحقيقات الجنائية: "تم اكتشاف المطرقة مع تي شيرت المشتبه به وحذائه المغطى بدم الضحية في المنزل.
وعلق زاندوس مامتكولوف، نائب رئيس إدارة الشرطة المحلية، قائلاً: "توفيت الفتاة متأثرة بجروح تصعب الحياة معها، وذلك قبل وصول المسعفين إلى مكان الحادث.