29 مايو 2020

عمان تبلغ واشنطن ولندن أن الأردن يرفض أي ضم لأراض فلسطينية

عمان تبلغ واشنطن ولندن أن الأردن يرفض أي ضم لأراض فلسطينية

عمان- فلسطين 24- أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي لنظيره الأمريكي مايك بومبيو، على موقف الاردن الرافض لضم "إسرائيل" أراض فلسطينية.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي الليلة الماضية، وفق بيان لوزارة الخارجية الأردنية.
وحسب البيان، قال الصفدي لبومبيو: "السلام العادل والشامل خيار استراتيجي عربي، سيظل الأردن يعمل على تحقيقه".
وأضاف البيان أن الوزير الأردني، شدد على "موقف المملكة الرافض لأي ضم لأراض فلسطينية باعتباره تقويضًا لفرص السلام".
وأكد الصفدي وبومبيو استمرار التعاون والتنسيق في جهود مكافحة الإرهاب الذي يشكل خطرًا مشتركا، وفق البيان ذاته.
وفي اتصال آخر مع نظيره البريطاني دومينيك راب، وصف الصفدي، قرار الضم الإسرائيلي لأراض فلسطينية بـ"الخطر غير المسبوق".
ودعا إلى ضرورة تحرك دولي فاعل وسريع لحماية فرص السلام.
واستعرض الوزيران التطورات الإقليمية، وخصوصا تلك المرتبطة بالعملية السلمية، وفق بيان آخر لوزارة الخارجية الأردنية.
وثمن الوزير الأردني موقف بريطانيا الداعم لحل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية، ودعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).
ونوه الصفدي إلى أهمية الدور البريطاني في جهود إيجاد أفق حقيقي للتقدم نحو هذا الحل من خلال إطلاق مفاوضات مباشرة جادة وفاعلة.
ونهاية أبريل الماضي، اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، على أن تبدأ عملية ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، أول يوليو/ تموز، وتشمل غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية.
وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية المحتلة.