التفاصيل الكاملة لـ"غارة" الحمد الله على وزارة التربية يرويها الوزير أبو زهري

2013-10-27 19:26:30
خاص فلسطين 24 : في معرض تعليقه على حادثة زيارة رئيس الوزراء رامي الحمد الله المفاجئة لمقر وزارة التربية و التعليم في مدينة رام الله اليوم و ما صاحبها من ردود ، وصف وزير التربية و التعليم العالي علي زيدان أبو زهري ما نشر عن الواقعة بأنه مبالغ فيه و يهدف لاحداث البلبلة و التشويش فقط .

و في اتصال مع فلسطين 24 أوضح ابو زهري تفاصيل الزيارة و ما ورد في الأنباء المنشورة من تهويل حيث قال بأن رئيس الوزراء وصل الى مقر الوزارة الساعة 7.55 صباحاً وغادرها الساعة 8.10 أي بعد 15 دقيقة فقط .

و أوضح أبو زهري في حديثه أن وكيلاً مساعداً للوزارة رافق الحمد الله في جولته بالاضافة الى اربعة من المدراء العامين لينفي بذلك ما نشر عن خلو الوزارة من الموظفين و المدراء في مكاتبهم .

و أضاف :" تواجد الوكيل المساعد فواز مجاهد ، و اربعة من المدراء و هم : عزام ابو بكر ، سائد رضوان ، مشير حمودة و مصطفى العودة ، كلهم كانوا في الوزارة وقت الزيارة ".

و تابع :" وكيل الوزارة محمد أبو زيد قابل رئيس الوزراء عند الساعة 8.10 صباحاً عند باب الوزارة لدى انتهاء الزيارة ".

استطرد الوزير أبو زهري " الساعة الثامنة و دقيقة بالضبط اتصلت على هاتف رئيس الوزراء و أبلغته بأني قادم الى الوزارة وأنا الان على حاجز ال dco شمال رام الله قادماً من نابلس ، و احتاج ل 5 -10 دقائق لنجري الجولة معاً ، و قال ان مرافق الحمد الله لم يعاود الاتصال بعد ذلك ".

و وصل الوزير الى مكتبه عند ال 8:30 بالضبط نظراً لوجود أزمة سير من الحاجز و حتى مقر الوزارة كما صرح أبو زهري الذي أضاف " ليس مطلوباً من الوزير أن يكون متواجداً الساعة 8 ، أنا ممكن اكون في مديرية التربية ،و المدراء ممكن يكونوا في مديرية المناهج و بعضهم في مهمات سفر ".

و عن الطريقة التي نشر فيها خبر الزيارة قال ابو زهري في حديثه ل فلسطين 24 " هناك علامة استفهام على الطريقة ، الهدف واضح جدا لاي شخص عادي بأنه لاحداث التشويش و البلبلة و فيها تعمد ".

و لدى سؤاله عما حدث اليوم ان كان طبيعياً أم لا بين وزير التربية بنوع من الامتعاض و الغضب " ليس طبيعياً للعمل في الوزرات ، العمل تحكمه ضوابط مهنية ، لكن تأخر موظف إداري تأخر 5 دقائق ، هل من الصحيح أن أنصب له مشنقة " ، و تسائل : لماذا لا يتم الحديث عن هؤلاء الموظفين حينما يتأخرون في دوامهم للساعة السادسة أو السابعة مساءً ؟

و أكد أبو زهري في ختام مقابلته مع فلسطين 24 بالقول ان وزارته لم تبلغ بأي اجراءات أو قرارات من قبل مجلس الوزراء بخصوص هذه الحادثة .


مشاركة