29 يونيو 2020

وزير الصحة الاسرائيلي: دخول الموجة الثاية من كورونا

وزير الصحة الاسرائيلي: دخول الموجة الثاية من كورونا

تل أبيب- فلسطين 24- أعلن وزير الصحة الاسرائيلي يولي أدلشتاين الليلة الماضية، أنّ بلاده دخلت في موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا.
وقال أدلشتاين، في مؤتمر صحفي بثه عبر صفحته الرسمية بتويتر، "نحن في بداية موجة ثانية لانتشار كورونا، لذا فإننا مضطرون لاتخاذ قيود جديدة".
وقال ادلشتاين: "نحن في بداية موجة ثانية، منذ يومي الاول في الوزارة، قررت اتخاذ القرارات مع الاخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الصحية والاقتصادية، عملت مع باقي الوزراء ذوي الصلة لفتح قاعات الافراح، الاحداث الثقافية، المواصلات العامة وغيرها. لكن شددت كل الوقت، ان لم نحافظ على التعليمات سنصل الى وضع اغلاق".
وتابع ادلشتاين: "اعتبر ان كل من لا يتبع التعليمات يتسبب بأضرار، ليس فقط لنفسه انما لبيئته، ويمكن ان يسبب ضرر على الاقتصاد كلة، عرضت امام المجلس الحكومي المصغر لشؤون كورونا عن اتفاق وزارة الصحة لمواجهة الفيروس بهذه المرحلة. التوصيات بالطبع غير لطيفة، بالنسبة لي وللمدير العام للوزارة، لكنها ضرورية حتى لا نصل لوقت به نصل الى اغلاق كامل على الاقتصاد".
واضاف وزير الصحة "هذا الاغلاق يعني انه سيكون ضرر اقتصادي كبير على كل بيت في اسرائيل. هدفنا الوصول الى الحد الاقصى من الفائدة بأقل الاضرار، بعد تفكير كبير ومشاورات مع الاشخاص المهنيين في الوزارة وخارجها، وصلنا الى توافق ان الاتفاق المناسب حاليا هو كالتالي:
قيود على المناسبات الدينية-الافراح، حفلات الختان التي تجري بالقاعات، او ان اشدد اننا لا ننوي الحاق الضرر بقاعات الافراح والمتنزهات، فكما أعلن رئيس الحكومة ووزير المالية سيتم تعويضهم عن الاضرار التي سيتكبدونها.
قيود في الكنس اليهودية
القيود على التجمعات- توجهنا مع وزير التعليم العالي بطلب اجراء امتحان مؤسسات التعليم العالي عبر الفيديو، وليس عن طريق امتحانات في المؤسسات التعليمية، وذلك لمنع نقل العدوى بين الطلاب والمحاضرين وعائلاتهم.
العمل من البيت في جهاز خدمات الدولة- نحن نطالب ان يعمل 30 بالمئة من العمال من داخل البيوت، لا نريد ان نقيد القطاع الخاص، لكن اطالب رجال الاعمال في القطاع الخاص ان يتيحوا للعمال ان يعملوا من بيوتهم".
واحتدم النقاش اليوم خلال جلسة المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا حول النية عن تراجع فتح الاقتصاد، حيث عرضت وزارة الصحة طلبات ضرورية لمعالجة الازمة، لكن الوزراء رفضوها حتى النهاية، وفضت الجلسة بدون اي قرار واتفق على استئناف الجلسة يوم الاثنين.
وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، الأحد، تسجيل وفاة و218 إصابة بالفيروس.
وحتى مساء الأحد، بلغ إجمالي المصابين في البلاد 23 ألفا و639، منهم 6 آلاف و265 حالة نشطة، وتوفي 318، فيما تعافى 17 ألفا و52.