29 يونيو 2020

لماذا تخلى ريال مدريد عن "الجوهرة المغربية"؟

لماذا تخلى ريال مدريد عن "الجوهرة المغربية"؟

بعد تألقه اللافت مع بوروسيا دورتموند الألماني، توقع كثيرون أن يستعيد ريال مدريد الإسباني نجمه الشاب أشرف حكيمي المعار إلى الفريق الأصفر، لكن فوجئ الجميع بوجهة غير متوقعة لـ"الجوهرة المغربية".
فقد بات في حكم المؤكد انتقال حكيمي إلى صفوف إنتر ميلانو الإيطالي، لكن ما الأسباب التي دفعت ريال مدريد إلى التخلي عن مدافع يعد بمستقبل كبير، ولاعب يعرف تماما ما يجب فعله في مركز الظهير الأيمن؟
بحسب صحيفة "أس" الإسبانية المقربة من النادي الملكي، فإن من أهم الأسباب التي دفعت حكيمي إلى عدم القبول بالعودة إلى الـ"ميرينغي"، تكمن في رفضه أن يكون بديلا للظهير الأيمن داني كارفاخال، حيث يصر على أن يكون لاعبا أساسيا.
ورغم أن العملاق المدريدي وعد حكيمي أن يكون له دور بارز في المستقبل، فإن نجم منتخب "أسود الأطلس" غير مقتنع بتلك الوعود.
وفي ظل تنافس العديد من الأندية على ضم حكيمي بعد تألقه مع دوتمورند، فضل النجم صاحب الـ21 عاما فريق "الأفاعي" الإيطالي على بايرن ميونيخ الألماني ومانشستر يونايتد الإنجليزي، بسبب طريقة لعب مدرب إنتر، أنطونيو كونتي، التي تناسبه.
ووفقا لموقع "غول" الرياضي، فإنه، ورغم الإمكانيات المميزة التي يتمتع بها حكيمي وجعلته أحد أبرز رواد الجبهة اليمنى في العالم حاليا، لا تتماشى طريقة لعبه مع متطلبات المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان، إذ يميل المغربي إلى الهجوم ويحتاج إلى من يكن في ظهره للتغطية الدفاعية، وهذا تماما عكس طريقة تعامل "زيزو" مع جبهاته.
ولنفس السبب سيكون حكيمي مثاليا مع كونتي، فالمدرب الإيطالي من رواد طريقة 3-5-2 التي تمنح الأجنحة حرية الحركة بوجود من يغطي خلفهم، الأمر فجر إمكانات حكيمي عندما طبقه لوسيان فافر مع دورتموند.
وأشار "غول" إلى أن حكيمي "يميل إلى فكرة الجناح أكثر من الظهير، عكس زميله ومنافسه في ريال مدريد كارفاخال، الذي يمكنه أن يؤدي الأدوار الدفاعية بنفس كفاءة تنفيذ الهجمات".
أما السبب الآخر الذي تراه صحيفة "أس" دافعا للتخلي عن حكيمي، فهي الضائقة المالية التي فرضتها أزمة فيروس كورونا المستجد، فعملية البيع سترفد خزائن النادي بمبلغ 40 مليون يورو، ناهيك عن المتغيرات الناجمة عن تحقيق النادي الإيطالي أي بطولات محلية أو قارية أو عالمية.
كما أن انتقال حكيمي إلى "سان سيرو" سيتيح للملكي استعادة خدماته عند الحاجة إليه، وهو أمر كان سيكون صعبا للغاية لو انتقال إلى صفوف نادي بايرن ميونيخ، كما ترى "أس".
ومن فوائد انتقال حكيمي إلى الدوري الإيطالي، أنه سيوجه ضربة قوية لبرشلونة الذي أبدى رغبة قوية في التعاقد مع مهاجم إنتر ميلانو الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز.
فقد ذكرت صحيفة "إلموندو ديبورتيفو" الإسبانية الرياضية، أن المفاوضات بين الطرفين كانت على أساس مبلغ مالي وحصول إنتر على خدمات أحد الظهيرين في برشلونة، نيلسون سيميدو أو جونيور فيربو، لكن بعد الضم المتوقع لحكيمي لن يكون الفريق الإيطالي في حاجة لأي منهما.
بالتالي، سيتعين على برشلونة دفع 111 مليون يورو للحصول على توقيع لاوتارو، وهو أمر أشبه مستحيل بالنظر إلى الأوضاع المالية للأندية وحال سوق الانتقالات المتوقع عقب أزمة وباء "كوفيد 19".