30 يونيو 2020

معاقبة آسيوي استغل قاصراً بالتواطؤ مع عمتها

معاقبة آسيوي استغل قاصراً بالتواطؤ مع عمتها

فلسطين 24- عاقبت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، شاباً آسيوياً لإدانته في قضية استغلال طفلة قاصر لم يتجاوز عمرها 16 عاماً، وإجبارها على العمل «في الممنوع»، وإقامة علاقة معها، بالتواطؤ مع عمتها التي جلبتها إلى الدولة مستغلة حالة ضعفها وحاجتها للمال من أجل إكمال تعليمها، وتوفير تكاليف علاج شقيقتها الصغيرة الموجودة في موطنها، وأكرهتها على العمل معها في التدليك والرذيلة دون رحمة أو مراعاة لجهلها وصلة القرابة بها.
وقضت الهيئة القضائية في المحكمة بعقوبتين للجاني، الأولى الحبس 3 سنوات لاستخدامه الإكراه في إقامة علاقة محرمة مع المجني عليها، والثانية السجن 5 سنوات لإجبارها على العمل في الممنوع.
وجاء في التحقيقات أن المجني عليها حضرت إلى الدولة قبل نحو 8 شهور من بلاغ الشرطة في الواقعة، عن طريق عمتها بداعي العمل المشروع .وبعد خمسة شهور من الإكراه والاستغلال من قبل عمتها، تعرفت على المتهم الرئيسي في هذه القضية، وهو الفاعل المدان، وصارت تتواصل معه كونه على معرفة بعمتها، إلى أن اصطحبها إلى ملهى، ووضع لها الكحول في مشروب غازي لتفقد الوعي، ومن ثم أخذها معه إلى منزله لتكتشف أنه «اعتدى عليها».