01 يوليو 2020

تلقت نبأ مقتل ابنها .. فماتت في نفس اللحظة

تلقت نبأ مقتل ابنها .. فماتت في نفس اللحظة

فلسطين 24- توفيت أم أفغانية إثر أزمة قلبية لحظة سماع نبأ مقتل ابنها على أيدي مسلحين متطرفين.
ولقي موسى سالانجي /25 عاما/ حتفه وهو جندي في الجيش الوطني الأفغاني، إثر انفجار لغم على جانب إحدى الطرق زرعته حركة طالبان في ولاية غزني جنوب شرقي البلاد.
وأكد قريب مقرب وسياسي محلي أن والدته توفيت أيضا لدى سماعها بمقتله.
وورى سالانجي ووالدته الثرى اليوم الأربعاء في قرية جبلية شمالي البلاد حيث حضر مئات الأشخاص مراسم تشييع جنازتهما.
وقال نجيب دانيش، وهو من أقارب سالانجي المقربين، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عبر الهاتف إنه أصيب ثلاث مرات خلال السنوات الست التي قضاها كجندي.
وبحسب دانيش، كان سالانجي العائل الوحيد للأسرة وترك وراءه ثلاثة أطفال.