02 يوليو 2020

الصحة الإسرائيلية: حالة وفاة و94 إصابة جديدة بكورونا

الصحة الإسرائيلية: حالة وفاة و94 إصابة جديدة بكورونا

تل ابيب- فلسطين 24- أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الخميس، تسجيل حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد منذ منتصف الليلة الماضية، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للإصابات إلى 26452 إصابة من بينها 324 حالة وفاة.
وأوضحت الوزارة أن يوم أمس الأربعاء، شهد تسجيل الحصيلة الأعلى في البلاد منذ بدء انتشار جائحة كوفيد 19 في آذار/ مارس الماضي، بواقع 966 إصابة، وذكرت أن الحالات الـ94 الجديدة، تم تشخيصها منذ منتصف الليلة الماضية حتى الساعة 10:30 من صباح اليوم.
ووفقًا للمعطيات الرسمية فإن 58 مريضًا توصف حالاتهم بالخطيرة، منهم 24 موصولون بأجهزة التنفّس الاصطناعي، في حين يعاني 71 مريضا من إصابة متوسطة.
وارتفع عدد الإصابات النشطة (المرضى الفعليين) في البلاد إلى 8647 شخصًا، بينما يرتفع عدد المتعافين إلى 17481 بعد تعافي 14 مريضا منذ منتصف الليلة الماضية، في نسبة طفيفة بلغت 0.1%.
كما ارتفعت حصيلة الوفيات بنسبة 0.3% بعد تسجيل خالة وفاة واحدة؛ فيما أشارت البيانات الرسمية إلى أن عدد الحالات التي تتلقى العلاج في المستشفيات وصل إلى 270.
وأجري أمس، الأربعاء، 20798 فحصا للكشف عن الإصابة بـ"كوفيد 19"، في حين وصل عدد الفحوصات منذ منتصف الليلة الماضية، إلى 2457 فحصا.
يجتمع المجلس الوزاري المصغر لمتابعة شؤون كورونا "كابينيت كورونا"، عند الثالثة بعد ظهر اليوم الخميس، لبحث السبل للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد، مع تسجيل معدل إصابات قياسية بالفيروس، وسط تحذيرات من فقدان السيطرة ومنع تفشي الوباء، في ظل الشروع بإغلاقات جزئية ببعض البلدات.
وتأتي مشاورات "كابينيت كورونا"، بعد جلسة عقدت، مساء الأربعاء، عقب ارتفاع وتيرة انتشار فيروس كورونا والإعلان عن تسجيل حالتي وفاة و868 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، وهو أعلى معدل إصابات يومي يسجل منذ الإعلان عن اكتشاف الفيروس بالبلاد في منتصف آذار/مارس.
ويبحث أعضاء "كابينيت كورونا" فرض مزيد من القيود في البلدات التي سجلت تسارعا في تفشي الوباء، علما أنه تم الإعلان مساء الأربعاء عن إغلاق لأحياء سكنية في مدينتي اللد وأسدود والإعلان عنها "مناطق خاضعة لقيود".
ودخل القرار بأغلاق أحياء بمدينتي اللد وأسدود حيز التنفيذ صباح اليوم الخميس، على أن يبقى ساريا حتى يوم الخميس المقبل، إذ يمنع الدخول والخروج من المناطق الخاضعة لقيود، كما أنه سيتم تقييد حركة المواطنين القاطنين في هذه الأحياء وتقليص عمل المصالح التجارية فيها.