"يديعوت" تتوقع سيناريو المواجهة القادمة بين حماس واسرائيل

2013-10-29 12:04:26
فلسطين 24: توقعت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية أن تكون المعركة القادمة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أشد ضراوة وبشكل مختلف عن الحرب الأخيرة.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني الثلاثاء إن حماس تستعد لمعركة مختلفة تماماً بما فيها إطلاق أعداد أكبر من صواريخ M75، على الرغم من أنها تمر بفترة قاسية جداً على ضوء الثورة المضادة في مصر وتضييق الخناق عليها عبر إغلاق الأنفاق.

وشددت على أنه على الرغم من الضائقة التي تمر بها فمن السابق لأوانه رثاء حماس، "فالضائقة لا تعني فقد الأعصاب، فحماس تعرف جيداً كيفية الانحناء للعاصفة وتعرف أيضًا متى ترفع رأسها من جديد".

وأضافت "على المستوى العسكري فحماس تعتبر تنظيماً "محوسباً"، فهي اليوم تبني قوتها أكثر وأكثر استعداداً للمعركة القادمة وهي تفضل المعارك القصيرة مع فارق زمني طويل".

وتشير الصحيفة إلى ازدهار صناعة الصواريخ متوسطة المدى لدى حماس من طراز M75 بما فيها الصواريخ التي يصل مداها إلى 70 كم وهي قادرة للوصول إلى منطقة تل أبيب الكبرى والمعروفة ب "جوش دان".

وتضيف "يديعوت" أننا سنشهد ارتفاعاً في مدى إطلاق الصواريخ متوسطة المدى، حيث أنها لن تقتصر على الآحاد فقط كما حصل خلال المواجهة الأخيرة .

وتذكر أن حماس تملك اليوم القليل من صواريخ M75 إلا أن التصنيع على أشده، أضف إلى ذلك أن لديها ترسانة كبيرة من مئات الصواريخ المضادة للدبابات والمضادة للطائرات والتي استخدم جزء منها خلال الحرب الأخيرة .

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن تأثير إغلاق أنفاق رفح على إنتاج الوسائل القتالية في القطاع محدود، " ويبدو أن الكم الأكبر من الأنفاق المستهدفة كانت لتهريب الوقود ومواد البناء بينما لم تتضرر الأنفاق العسكرية كثيراً، حيث تشير التقديرات إلى بقاء عشرات الأنفاق فاعلة حتى اليوم".

وختمت يديعوت تقريرها بالزعم أن محمد ضيف هو القائد العام للجناح المسلح لحماس حتى اليوم بخلاف الاعتقادات السابقة، بينما يشغل مروان عيسى منصب نائب القائد العام بعد اغتيال احمد الجعبري.

وأضافت "على الرغم من إصابته الخطيرة إلا انه يزال يعتبر قائداً للجناح العسكري وصاحب تأثير كبير داخله، وقد كان أيضا في ذات المنصب أيام الجعبري"، لافتة إلى أن مهمة مروان عيسى هي التنسيق ما بين المستوى العسكري والمستوى السياسي في حماس وهو يحافظ على ظهور مقلص على الإعلام بخلاف الجعبري .