اعضاء التشريعي يستقبلون وفدا برلمانيا أوروبيا

2013-10-29 12:06:10
فلسطين 24:استقبل كل من النواب عبد الله عبد الله وبيرنارد سابيلا وقيس عبد الكريم وبسام الصالحي ونجاة الأسطل وعلاء ياغي أمس الاثنين وفد "العلاقات الدائمة مع المجلس التشريعي الفلسطيني" في البرلمان الأوروبي برئاسة النائبة إمير كاستيلو من ايرلندا.

ووضع أعضاء التشريعي ضيوفهم بصورة الأوضاع في الاراضي الفلسطينية والمستجدات على عملية السلام والممارسات الاسرائيلية على أرض الواقع التي تهدف لتدمير آمال الشعب الفلسطيني بقياد دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما تحدث النواب عن الأوضاع في قطاع غزة وتأثير الحصار الاسرائيلي على ابناء شعبنا في القطاعن مطالبين دول العالم وبخاصة في الاتحاد الأوروبي العمل على رفع الحصار ودعم القطاع لاسيما في النقص الشديد في اهم الاحتياجات اليومية كالوقود.

كما أشار النواب الى الخطر الشديد المحدق باهلنا في قطاع غزة نظرا لنقص موارد المياة وتلوث المياه الجوفية الامر الذي تسبب بالعديد من حالات الفشل الكلوي.

ودعا النواب الاوروبيين لدعم قيام مشروع تحلية مياه البحر لتوفير مياه الشرب لاكثر من مليون فلسطيني يعيشون في قطاع غزة، محذرين من أن موارد المياه ستنتهي في العام 2015 وفقا لتقارير مؤسسات دولية.

ووضع النواب ضيوفهم بصورة الاوضاع المأساوية التي يعانيها الأسرى في سجوهن الاحتلال وبخاصة المرضى والاطفال والنساء، مطالبين بلجنة تقصي حقائق تفضح اختراقات اسرائيل بحق الاسرى الفلسطينيين وفقا للاعراف والاتفاقيات الدولية.

بدورها قالت رئيسة وفد العلاقات الدائمة مع المجلس التشريعي الفلسطيني في البرلمان الأوروبي "إيمير كاستيلو"، إن البرلمان الأوروبي يولي أهمية لإرسال لجنة تقصي الحقائق حول الأوضاع في سجون الاحتلال الإسرائيلي، على أن تتم هذه الزيارة نهاية العام الجاري، أو مطلع العام المقبل.

وأوضحت كاستيلو “أن الاتحاد الأوروبي يواجه ضغطا كبيرا من قبل البرلمان للإسراع بإرسال هذه اللجنة، مطالبة إسرائيل بعدم عرقلة عملها، والسماح لها بزيارة سجونها، والإطلاع على أوضاع الأسرى ومعاناتهم، خاصة الأطفال منهم”.

وعبرت عن استيائها جراء منع قوات الاحتلال للوفد البرلماني من دخول قطاع غزة، مشيرة إلى أن الهدف من الزيارة كان الاجتماع مع المؤسسات المحلية، والوقوف على أوضاع المواطنين ومعاناتهم جراء الحصار الذي يطوق القطاع، وزيارة المشاريع التي نفذها الاتحاد الأوروبي.

وأشارت إلى أن الاحتلال أخبر الوفد بعدم السماح بزيارة القطاع، رغم أننا تقدمنا بهذا الطلب منذ فترة طويلة، مشيرة إلى أن البرلمان الأوروبي قدم احتجاجا للحكومة الإسرائيلية على هذه القرار، الذي جاء بحجة سيطرة “حماس” على القطاع.

وذكرت كاستيلو أن البرلمان الأوروبي صوت على ميزانية بقيمة 300 مليون يورو لدعم مشاريع خدماتية يستفيد منها الفلسطينيون، مشدّدة على أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بدعم الحل السلمي، وتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وشملت زيارة الوفد البرلماني الأوروبي للضفة الاجتماع مع وزير الأسرى عيسى قراقع، وأعضاء من المجلس التشريعي والمؤسسات المحلية والمجتمعية، وزيارة مناطق تتعرض لاعتداء المستوطنين والاستماع إلى شهادات المواطنين حولها.

كما استقبل أعضاء التشريعي وفد جمعية الصحفيين العمانيين الذين يزور الاراضي الفلسطينية لاعداد تقارير صحفية حول الاوضاع في فلسطين، وذلك بحضور ممثلة الهيئة العمانية للأعمال الخيرية في الضفة الغربية السيدة رضا خضر.

ووضع اعضاء التشريعي ضيوفهم بصورة الاوضاع على الساحة الفلسطينية واطلعوهم على مدى المعاناة التي يمر بها ابناء شعبنا جراء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطيني.

كما تحدث النواب عن واقع الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ومدى التعتنت الاسرائيلي بحق الاسرى الفلسطينيين وعدم مراعاة الحالات المرضية والخطيرة وخرق اسرائيل الوزاضح لقحوق الاسير الفلسطيني الذي كفلته اتفاقية جينيف والاتفاقيات الدولية.

كما اكد اعضاء التشريعي اصرار القيادة الفلسطينية على تحقيق المصالحة الفلسطينية واستعادة وحدة الصف الفلسطيني لتقوية الموقف الفلسطيني بوجه الاحتلال الاسرائيلي.