04 يوليو 2020

بعد مرور 34 عاماً: كشف لغز أبشع جريمة لقتل السيدات!

بعد مرور 34 عاماً: كشف لغز أبشع جريمة لقتل السيدات!

فلسطين 24: تبقي الكثير من جرائم القتل عالقة دون التوصل للقاتل الحقيقي، حول العالم ولكن كان من الغريب الكشف عن لغز قتل أكثر من 20 امرأة في وقت متقارب تمت في الثمانينيات والتسعينيات، بكوريا الجنوبية الأمر الذي تسبب في ضجة عبر منصات التواصل الإجتماعي المختلفة.

في التفاصيل، خلصت الشرطة الكورية إلى أن المتهم لي تشون-جيه، ارتكب 23 جريمة منها 14 جريمة قتل، من خلال إعادة التحقيق لمدة سنة واحدة في جرائم القتل المتسلسل التي حدثت في هواسونج في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

فقد أعلنت الشرطة الكورية بمقاطعة كيونجكي، عن نتائج التحقيق في القتل المتسلسل من قبل لي، وقد أظهرت النتائج النهائية أن صاحب الـ57 عاما قتل 14 امرأة إثر اعتداء جنسي ضد معظمهن، واعتداء جنسي وسرقة تجاه 9 نساء أخريات ليصل عدد جرائمهم لقتل 23 سيدة.

وذكرت الشرطة أن الجاني قام بالقتل المتسلسل لعشر حالات في هواسونج في الفترة من يوم 15 سبتمبر عام 1986 إلى يوم 3 أبريل عام 1991، حيث قتلت 10 نساء في قرية هواسونج، جنوب سيئول بين عامي 1986 و1991، في واحدة من أبشع جرائم القتل المتسلسل التي شهدتها البلاد.

وأثارت الجرائم التي استهدفت النساء ممن تترواح أعمارهن بين 13 و71 عاما الذعر آنذاك بسبب وحشيتها واختفاء القاتل دون وجود أي دليل على جرائمه.

وبدأت الشرطة في إعادة التحقيق في القتل المتسلسل في هواسونج في يوم 17 يوليو العام الماضي، نظرا لتطورات كبيرة في مستوى التحقيقات العلمية بالمقارنة بما شهدته عند حدوث الجرائم، عن طريق طلب إجراء تحليل الحمض النووي والكشف عنه في ما تركته الضحايا بعد موتهن.

واعترف لي الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة بسبب اعتدائه على أخت زوجته وقتلها عام 1994، بأنه تورط في 10 جرائم مرتبطة بقضية القتل المتسلسل بعد أن أثبت اختبار الحمض النووي أنه المشتبه به الرئيسي في خمس حوادث قتل على الأقل.

وجاءت هذه النتائج النهائية لإعادة التحقيق بعد مرور 34 عاما من ارتكاب «لي» أول قتل في عام 1986.