13 يوليو 2020

هل أباح داعية شهير شرب البيرة والرقص الشرقي لأنه عبادة؟

هل أباح داعية شهير شرب البيرة والرقص الشرقي لأنه عبادة؟

فلسطين 24 - بعد فيديو "إباحة النظر إلى النساء العاريات"، تداول آلاف المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي مقطعا لداعية سلفي مصري بارز، على أنه يبيح شرب القليل من البيرة.

ولكن هذا المقطع مجتزأ من فيديو يسخر فيه الشيخ من الفتاوى الدينيّة الصادرة عمّن ليسوا برأيه مؤهلين لهذا الشأن، كما كان فيديو إباحة النظر إلى النساء العاريات مجتزأ أيضا.

ويظهر في المقطع الداعلية المصري مسعد أنور، في برنامج تلفزيوني قائلا "إذا شربت قليلاً من البيرة فلا إثم عليك" ثم يتبع بمشاهد كوميديّة تظهر أشخاصاً يرقصون.

لكن الشيخ مسعد من عادته أنه يعرض كلام من يراهم غير مؤهلين للفتوى ساخرا منهم، ثم يرد على كلامهم، لكن هناك من يقطع الفيديو عند نقطة محددة ليظهر وكأن الشيخ هو الذي يفتي بالفتاوى الشاذة.

ومع أنه من المستبعد أن يصدر كلام مماثل عن رجل دين، وعلى قناة دينيّة، إلا أن عدداً كبيراً من المستخدمين على مواقع التواصل تعاملوا مع المنشور على أنه حقيقي.

فقد حظي الفيديو بآلاف المشاركات في موقع فيسبوك (2,1) مرفقاً بتعليقات عدّة منها "قليل من البيرة ويصبح جوّكم باهياً"، "رأيتم أين يمكن أن يوصلكم كأس واحد؟".

أمّا على موقع يوتيوب (2,1) فنشرت نسخة أطول من الفيديو يقول فيها الشيخ "إذا شربت قليلا من البيرة فلا إثم عليك ما دام الكأس الواحد لا يسكرك...إن الرقص الشرقي عبادة...لو ماتت الراقصة في طريقها إلى الكاباريه فهي شهيدة... أوليس العمل عبادة؟ إذاً فالرقص عبادة..".

وجاء في التعليق المرافق "هذه فتاوى شيوخ مدرسة ابن تيمية والوهابية"، ونشر الفيديو في تويتر مع تعليقات مشابهة.

وبالبحث أمكن لخدمة تقصي صحة الأخبار التابعة لوكالة فرانس برس، العثور على فيديو بعنوان "الردّ على المقطع المفبرك" منشورا في قناة تحمل اسم الشيخ المصري.

ويوضح الشيخ أنور في المقطع أنّ كلامه مجتزأ وما كان يقوم به هو الردّ على "فتوى جواز شرب البيرة".