16 يوليو 2020

تركيا تطالب أرمينيا بـ"العودة إلى رشدها"

تركيا تطالب أرمينيا بـ"العودة إلى رشدها"

فلسطين 24: حملت تركيا اليوم الخميس أرمينيا المسؤولية عن التصعيد العسكري الحدودي بينها وأذربيجان، مطالبة حكومة يريفان بـ"العودة إلى رشدها".

واستنكرت الخارجية التركية في بيان أصدرته اليوم الخميس ما وصفته "هجمات أرمينيا على أذربيجان"، متهمة يريفان بشن "حملة تشويه منافقة ضد تركيا" في مسعى إلى "التغطية على تجاوزاتها بحق أذربيجان"، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول" شبه الرسمية.

وشددت الخارجية التركية على أن أرمينيا "تواصل احتلالها لأراضي أذربيجان منذ أعوام"، مضيفة: "هذا الموقف المنافق يظهر للجميع بشكل واضح وصريح من هو المعرقل الأساسي لإحلال السلام والاستقرار الدائم في جنوب القوقاز".

وحذرت الخارجية التركية من أن "ممارسة سياسة خارجية قائمة على اتهامات باطلة وافتراءات لن تعود بالنفع على أرمينيا ولا على المنطقة"، مشددة على أن هذا النهج يمثل "تعبيرا عن عقلية تشكل هويتها من خلال خلق الخصومة انطلاقا من فهم أحادي الجانب للتاريخ، وتسعى إلى إضفاء الشرعية على عدوانها المخالف للقانون الدولي"

وذكرت الخارجية التركية أن هذا "الموقف المشلول الذي يؤجج القومية العدوانية" مؤسف ولكنه ليس مستغربا، مضيفة: "يجب على السلطات الأرمينية أن تعود إلى رشدها، وتتعلم في أقرب وقت أن تكون جزءا من الحلول وليس المشاكل في جنوب القوقاز".

وجاءت هذه التصريحات على خلفية التصعيد العسكري الحاد الذي تشهده منذ 12 يوليو الجاري منطقة قره باغ المتنازع عليها بين أرمينيا وأذربيجان، وسط تحميل طرفي النزاع أحدهما الآخر المسؤولية عما يجري.