31 يوليو 2020

7 وفيات و689 اصابة بكورونا في إسرائيل

7 وفيات و689 اصابة بكورونا في إسرائيل

فلسطين 24- توفي 7 أشخاص وشُخصت 689 إصابات بفيروس كورونا المستجد، منذ منتصف ليل الخميس - الجمعة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في حكومة الاحتلال عن السادسة والنصف من مساء اليوم الجمعة.
ويرتفع عدد الوفيات الكلي إلى 512، بينما يرتفع عدد الإصابات النشطة إلى 26608، يخضع منهم 734 للعلاج في المشافي. ووصل عدد المتعافين الكلي إلى 43850.
وأوضحت أن أمس، الخميس، شهد تسجيل 9 وفيات جديدة من جراء الإصابة بالفيروس وتسجيل 1791 إصابة جديدة بالفيروس. وجاءت هذه المعطيات بعد ظهور نتائج 20,846 فحصا أجريت لتشخيص الإصابة بكورونا.
ولا يزال معدل النتائج الموجبة (معدل الإصابة) مرتفعًا، إذ بلغ 8.8٪، ما يعني أنه من بين كل 11 فحصا تظهر نتيجة واحدة موجبة.
وأظهرت البيانات انخفاض الإصابات الخطرة إلى 319، منهم 100 موصولون بأجهزة التنفّس الاصطناعي.
وبيّنت المعطيات أن نحو 3 آلاف شخص من أعضاء الطواقم الطبية يمكثون حاليا في الحجر الصحي المنزلي، من بينهم 300 طبيب و820 ممرض وممرضة.
ويوجد في المشافي 746 مريضًا بكورونا، بينهم 149 إصابتهم متوسطة، فيما يتلقى 25,514 مصابا العلاج المنزلي أو في الفنادق التي أعدت لهذا الغرض.
ورحّلت حكومة الاحتلال قرار إلغاء التقييدات في عطل نهاية الأسبوع، إلى اجتماع المجلس الوزاري لمكافحة كورونا يوم الإثنين المقبل، بعد معارضة الحريديين مساء أمس.
ويعني هذا القرار أن التقييدات لن تلغى في أوّل يومين من أيّام عيد الأضحى المبارك. إلا أن أصحاب محال ومجمعات تجاريّة أعربوا عن رفضهم لقرار التأجيل وعدم إغلاق المجمعات.
وبحسب موقع "واينت"، عارض الحريديّون القرار بسبب رفض طلبهم تخفيف التقييدات على التجمّع داخل دور العبادة.
ويأتي القرار بتوصية من وزارة الصحّة ومنسّق مكافحة الوباء وعدد من الوزراء في حكومة الاحتلال. بينما اقتصرت المعارضة، بالإضافة إلى الحريديين، على وزير العلوم والتكنولوجيا، يزهار شاي، عن "كاحول لافان".
وتوافق وزير الجيش، بيني غانتس، مع وزير الصحة، يولي إدلشتاين، على ضرورة إلغاء القيود، التي عبّر منسق مكافحة الوباء، البروفيسور روني غامزو، في وقت سابق، عن معارضتها، بحسب "واينت".