04 أغسطس 2020

ما قصة اتهام تامر حسني بالسرقة؟

ما قصة اتهام تامر حسني بالسرقة؟

فلسطين 24: بعد أن طرحت الشركة المنتجة لفيلم “مش أنا”، الذي يقوم ببطولته تامر حسني، الأفيش الدعائي له، والذي تصدر فيه تامر حسني وظهر فيه وجهه منقسماً إلى نصفين وهو دلالة شخصية تامر حسني في الفيلم والذي يعاني من أمراض نفسية، وجه العديد من الجمهور اتهامات لتامر بسرقة فكرة أفيش فيلم “على جثتي” للفنان أحمد حلمي ومسلسل “النهاية” للفنان يوسف الشريف والذي قدمه في رمضان الماضي.

وأكد الجمهور أن هذا التشابه يعد نوعا من الإفلاس في الأفكار من جانب مصممي الأفيشات، ملقين اللوم على تامر بأنه رضي أن يطرح هذا الأفيش بنفس فكرة الأفيشين السابقين.

كما أكد عدد آخر من الجمهور تشابه نفس الفكرة مع أفيش فيلمين قدمهما أحمد حلمي أيضاً وهما “عسل أسود”، و”إكس لارج”.

وتدور أحداث الفيلم حول حالة نفسية تصيب “حسن” تامر حسني، الذي “تربطه علاقة قوية بوالدته المريضة والتي تجسد دورها الفنانة سوسن بدر، حيث يحرص دائمًا على الجلوس معها أطول وقت ممكن ومراعاتها والعناية بها حيث تعد محور حياته”.

ويشارك في بطولة الفيلم ماجد الكدواني، حلا شيحة، بالإضافة إلى عدد كبير من الفنانين.