08 أغسطس 2020

كبير قناصة الفئران في وزارة الخارجية البريطانية إلى التقاعد

كبير قناصة الفئران في وزارة الخارجية البريطانية إلى التقاعد

فلسطين 24- سيغادر القط بالمرستون مقره اللندني إلى الريف حيث سيعيش بقية حياته بعد أربعة أعوام ونصف العام قضاها بين أروقة وزارة الخارجية البريطانية ممارسا مهامه في اصطياد الفئران.
وبالمرستون القط الرسمي الشهير ذو اللونين الأبيض والأسود - قال على حسابه الرسمي على تويتر، الذي يتابعه أكثر من 100 ألف شخص، إنه يريد قضاء المزيد من الوقت في الاسترخاء بعيدا عن الأضواء.
وجاء في رسالة إلى سايمون مكدونالد، كبير موظفي وزارة الخارجية، وُقعت باسم القط "استمتعت بتسلق الأشجار والتنزه في الحقول حول منزلي الجديد في الريف... سأفتقد سماع خطوات أقدام سفيرٍ ما والجري إلى مخبئي لمشاهدة من يكون."
ووجه كاتب وزارة الخارجية الدائم مكدونالد التحية إلى القط بالمرستون، أسوة بعدد من المُتابعين الذين تمنوا للدبلوماسي القط حظا طيبا في حياته الجديدة بحسب الاندبندنت.
وقال مكدونالد في تغريدة: "في عام 2016 وصل بالمرستون من باترسي "لرعاية الحيوانات اليتيمة والمُتخلى عنها" قناصَ فئران وظاهرةً إعلامية بـ105 ألف متابع من تويتر. وبعد أربع سنوات ونصف سنة سعيدة يتقاعد بالمرستون في نهاية أغسطس: لقد استمتع بحياة الاعتزال في الريف فقرر البقاء هناك."
وعلى الرغم من تقاعد بالمرستون فلن يحدث تغيير كبير في فريق القطط المسؤول عن مطاردة الفئران في الحكومة البريطانية إذ سيظل لاري، قط مقر الحكومة الرئيسي في داونينغ ستريت وجلادستون الموجود في وزارة المالية المجاورة يمارسان عملهما كالمعتاد.